بعد تحليل العينات.. بيان مهم من وزارة الداخلية المصرية حول أزمة شوكولاتة المخدرات

سودافاكس _ بعد أن أثار تصريح لمسؤول مصري سابق عن وجود شوكولاتة تباع في الأسواق التجارية الكبرى والشهيرة في البلاد رغم احتوائها على مادة مخدرة، جدلاً واسعاً خلال الأيام الماضية، دخلت وزارة الداخلية المصرية على خط الأزمة.

فقد أعلنت في بيان الأربعاء أن الشوكولاتة المتوافرة بالأسواق خالية من المخدرات، مؤكدة أنه تم سحب عينات منها وتحليلها بمعامل مصلحة الطب الشرعي.

أتى ذلك بعد أن كان جابر جاد نصار، رئيس جامعة القاهرة السابق، قد أعلن وجود شوكولاتة تحتوي على مادة مخدرة في الأسواق.

وقال نصار إنه تبين له بعد التمحيص أن سبب إيجابية تحليل المخدرات لبعض الأشخاص غير المدخنين أحياناً، ومنهم مسؤولون وشخصيات في مناصب مرموقة هو تناول إحدى منتجات الشوكولاتة المستوردة من الخارج، والتي تحتوي على نبات الخشخاش في مكوناتها.

كما أوضح في منشور له عبر حسابه الشخصي في فيسبوك، أنه ومنذ مدة ليست بالقصيرة شكا له كثيرون ومنهم من يشغل مناصب ووظائف مهمة تستدعي بعضها طلب الجهات التي ينتمون إليها تحليل تعاطي المخدرات فجأة، ويتضح من نتائج التحليل أن نتيجة عيناتهم إيجابية لمخدر الحشيش، وهو ما عرضهم لعقوبات قاسية تصل إلى الفصل من الوظيفة على الرغم من أنهم لا يدخنون حتى السجائر.

كذلك أضاف أنه اكتشف بالصدفة، تواجد منتج يباع بالأسواق والمولات الكبرى ومحطات البنزين المختلفة عبارة عن شوكولاتة تحتوي مكوناتها على نسبة من مخدر الخشخاش، وهذا أمر أصبح مباحاً في أغلب الدول الأوروبية وأميركا، لافتاً إلى أن هذا ما يفسر الظاهرة، مطالباً من الجميع توخي الحذر خاصة أن الأمر يعرض للعقوبة.

عارٍ عن الصحة

في المقابل قال حسن شاهين رئيس مجلس إدارة شركة شوجيتين في مصر، وهي الشركة المستوردة للمنتجات إن هذا الكلام عارٍ عن الصحة تماماً، موضحاً أن المنتج الذي تم رصده من إنتاج شهر مارس لعام 2021 وتنتهي صلاحيته يوم 31 من شهر مارس لعام 2022، وبذلك يكون المنتج منتهي الصلاحية.

كما كشف وفقا لما نقله موقع العربية نت ، أن المنتج يتم استيراده من ألمانيا، وخاضع للرقابة والمواصفات المصرية، وتم فحصه مع 12 منتجاً آخر، وتم اختباره من قبل هيئة سلامة الغذاء، والشركة لديها ما يثبت الإفراج الجمركي للمنتجات الخاصة بالشركة.

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.