هل يجوز قضاء صلاة العشاء خلف إمام التراويح؟

سودافاكس _ يفوت على البعض أداء فريضة صلاة العشاء في موعدها في رمضان، وذلك لضيق الوقت أحيانا بين صلاة المغرب والانتهاء من الإفطار ووقت العشاء، وقد يقوم البعض بالنزول إلى المسجد وقت صلاة التراويح لأداء الركعات بنية قضاء صلاة العشاء أولا ثم استكمال ما تبقى من صلاة القيام، ويتساءل الكثيرون عن شرعية تلك المسألة.. فهل يجوز ذلك شرعًا؟

في بيان رأيها الشرعي في تلك المسألة، أكدت دار الإفتاء المصرية أن قضاء صلاة العشاء خلف إمام التراويح جائز شرعًا. حسب البيان

وكان اقتداء من يصلي العشاء بمن يصلي التراويح أو غيرها من النوافل محل اختلاف بين أهل العلم، فمذهب الجمهور عدم صحة الاقتداء في هذه الحالة لاختلاف نية الإمام مع نية المأموم، وذهب الشافعية إلى صحة صلاته وتحصيله لفضيلة الجماعة وهو الراجح لأن اختلاف النية غير مؤثر، لما رواه مسلم عن جابر بن عبد الله: أن معاذ بن جبل كان يصلي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم العشاء الآخرة ثم يرجع إلى قومه فيصلي بهم تلك الصلاة، فتكون نافلة لمعاذ رضي الله عنه وفريضة لقومه ونيتهما مختلفة وأقرهم النبي صلى الله عليه وسلم على ذلك.

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.