من هو الشخص الذي كان يجلس على “كرسي متحرك” وصافحه “ولي العهد السعودي” في المسجد النبوي؟

أثارت صورة ولي العهد محمد بن سلمان، وهو يصافح شيخ الأغوات الأخير في المسجد النبوي، نوري بن محمد أحمد، التساؤلات بين المغردين على موقع “تويتر” بشأن هؤلاء الأشخاص ووظيفتهم.

من هم الأغوات؟

وأُطلق لقب “الأغوات” على من سخر نفسه في سبيل خدمة الحرمين الشريفين وكان يؤتى بهم تحت معايير معينة تناسب 40 مهمة مناطين بها، إلا أنه تناقصت أعدادهم من المئات إلى 4 أشخاص.

ونقلت “العربية.نت”، عن المختص في تاريخ المدينة المنورة، فؤاد المغامسي، قوله: إن “أول ظهور للأغوات يرجع للعصر الأيوبي، وجلبوا من وراء النهر والسند والهند، والأكثرية من الحبشة ومن إفريقيا”.

وأضاف “المغامسي”: “تتنوع مهام (الأغوات) مثل حراسة الحجرة النبوية الشريفة والإشراف على أمورها الخاصة، وهم يتميزون برتب مثل الرتب العسكرية، يبلغ عددها 12 رتبة.

مفاتيح الحجرة النبوية

ومن بين رتب الأغوات “المستسلم” بيده مفاتيح الحجرة النبوية الشريفة، فيشرف على حواصل الشمع والزيت، واستلام ما يهدى للجماعة من مبالغ نقدية وعينية.

المرصد

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.