رمضان في السودان.. عادات أصيلة وتكافل اجتماعي

يرتبط شهر رمضان المبارك بالعادات والتقاليد والموروثات الثقافية التي تختلف باختلاف الدول العربية والإسلامية، كما يرتبط بطقوس خاصة استعدادا لمجيئه.

ويحتفظ الشعب السوداني بعادات رمضانية كثيرة، حيث إن طقوس وتقاليد رمضان في السودان مختلفة عن باقي المجتمعات العربية، فلها خصوصية محددة، مما يجعل من الشهر الكريم لوحة إنسانية تعكس أصالة أهل السودان ومحافظتهم على تقاليدهم .

ويعتبر شهر رمضان في السودان بجانب أهميته الدينية واحدا من أبرز مظاهر الوحدة الوطنية والتواصل الاجتماعي بين أهل السودان، حيث يستعد الناس له منذ وقت مبكر، فمع بداية شهر شعبان تنبعث من المنازل السودانية رائحة جميلة، هي رائحة “الأبري” أو “المديدة” وهما من المشروبات والأطباق التي تتميز بها السودان ويتم تحضيرها قبل رمضان استعدادا له.

مظاهر رمضان في السودان

الزفة

تعد الزفة من أهم العادات التي يتبعها الشعب السوادني لاستقبال شهر رمضان، حيث ينظم بعد ثبوت رؤية الهلال، مسيرة مكونة من رجال الشرطة، والجوقة الموسيقية العسكرية، وفئات الشعب شبابا ورجالا، وتقوم هذه الزفة بالطواف في شوارع المدن الكبرى، معلنة بدء شهر الصيام .

مدفع الإفطار

ومن العادات التي تتميز بها السودان والتي تشترك مع مصر فيها هو مدفع الإفطار، حيث ينطلق المدفع عند كل أذان مغرب، معلنا موعد الإفطار، وقبل الفجر للتنبيه على التوقف عن الأكل، ومن المعتاد في السودان تأخير أذان المغرب، وتقديم أذان الفجر احتياطا.

الإفطار الجماعي

يعد الإفطار الجماعي من أهم العادات التي يتميز بها أهل السودان خلال شهر رمضان، حيث يتم فرش الشوارع أو الساحات العامة وتأتي كل عائلة بإفطارها جاهزاً وحين دخول أذان المغرب يبدأ الجميع في تناول طعام الإفطار ثم تناول القهوة ويهم الجميع بالانصراف.

مشروب الأبري

مشروب “الأبري” ويعرف بـ “الحلو مر” وهو عبارة عن ذرة تنقع بالماء حتى تنبت جذورها، ثم تعرض لأشعة الشمس حتى تجف، ثم تطحن مع البهارات، وتعجن وتوضع على هيئة طبقات في الفرن حتى تنضج، وتقوم النساء بنقعه في الماء فترة حتى يصبح لونه أحمر، ويفطر عليه الصائمون، فيشعرون بالارتواء بعد العطش طوال نهار اليوم.

طعام الرحمات

في الخميس الأخير من رمضان يعد السودانيون طعاما خاصا يسمى بـ “الرحمات” يتصدقون به على الفقراء والمساكين وهم لديهم اعتقاد أن أرواح الموتى تأتي في هذا اليوم لتسلم على أهلها.

تبادل الهدايا والأطباق

من العادات الرمضانية المحببة لدى السودانيين تبادل الهدايا والأطباق من الطعام والمشروبات قبل صلاة المغرب بين العائلات والجيران.

التكافل الاجتماعي

يخرج السوداني من بيته محملا بطعام الإفطار وبشكل يزيد على حاجته ثم يفرش في الشارع أو المسجد في انتظار أي شخص غريب ليفطر معه.

ليلة الحنجرة

تقام ليلة الحنجرة في الأيام الأخيرة من شهر رمضان، يقيمها من توفي له قريب عزيز خلال شهر رمضان أو قبله وفي هذه الليلة يقدم للمعزين التمر والمشروبات.

أخبار 24

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.