«الإفتاء» توضح حكم صيام مريض ألزهايمر

سودافاكس/ وكالات – أجاب الدكتور أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، على سؤال حول حكم صيام مريض الألزهايمر؟

وقال «ممدوح»، إن الزهايمر مرض يصيب الإنسان عادتا في مراحل متقدمة من العمر وهو درجات، فهناك درجات خفيفة لا يتأثر معها الإدراك في عمر الإنسان تأثرًا تامًا ولكن إدراكه يختل فقط، وهذا مكلف.

وأوضح أن المراحل المتقدمة في الزهايمر تدخل الإنسان في حالة الخرف، والذي وصل إلى مرحلة الخرف فهو في حكم من سقط عنه التكليف، فلا يطالب بأمر من أمور العبادة وإنما هو يتقهقر ويرجع إلى حالة عقليه تقترب من حالة الأطفال، وهذا المريض قد خفف الله سبحانه وتعالى عنه وليس مطالبًا بشئ من العبادات على سبيل الوجوب.

وأضاف أن العقل والقدرة والاستطاعة هم مناط التكليف، وإذا انتفى العقل ينتفي التكليف، بمعنى إدراك الزمان والمكان، فإذا اختل إدراك الزمان والمكان يكون هناك عارضًا قد عرض لعقله، ومن هنا جعل بعض العلماء السكران ليس مكلفًا.

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.