سجن دبك يرفض الإدلاء بأي معلومات حول عدد المعتقلين

سودافاكس ـ كشفت لجنة (محامو) الطوارئ عن تعنت إدارة سجن دبك ورفضها الإدلاء بأية معلومات حول عدد المعتقلين او أسمائهم او الإدلاء بأي معلومة تخصهم و عللت الرفض بأنها “أوامر عليا”.

وكان عدد من محامي الطوارئ قد قام بزيارة لسجن دبك بغرض الوقوف على أحوال المعتقلين الذين تم تحويلهم للسجن للاطمئنان على صحتهم والوقوف على ظروف وملابسات اعتقالهم.

و قالت اللجنة : “عند وصول المحامين إلى السجن، والذي يقع جغرافياً شمال مدينة الخرطوم بحري على بعد 85 كيلو متر من وسط الخرطوم، تعنتت إدارة سجن دبك تماماً ورفضت الإدلاء بأي معلومات حول عدد المعتقلين او أسمائهم او الإدلاء بأي معلومة تخصهم ، بحجة ان هذه أوامر عليا” واستنكر (محامو) الطوارئ هذا السلوك، وأكدوا أن الحرية حق وليست منحة.

و اعتبروا ان مقابلة المعتقلين والوقوف على أحوالهم من الحقوق الأساسية التي نصت عليها الدساتير والقوانين والمواثيق الدولية، وحملت ادارة السجن مسئولية المعتقلين مسئولية كاملة. وقالت اللجنة ان المحامين حملوا معهم مواد غذائية لدعم المعتقلين خاصة في شهر رمضان المعظم وقد استلمتها ادارة السجن ووعدت بتوصيلها لهم.

و بحسب صحيفة السوداني ناشدت لجنة (محامو) الطوارئ منظمات حقوق الإنسان المحلية والإقليمية والدولية التدخل العاجل للكشف عن وضعية المعتقلين، وأكدت على انها علمت حسب التقصي والمعلومات التي وردت إليهم والمعرفة المبذولة بطبيعة المنطقة عامة والسجن خاصة قبل الزيارة أن بيئة السجن تفتقر لمقومات الحياة التي تليق بالكرامة الإنسانية.

 

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.