مزارعو الجزيرة: تباطؤ الحكومة في شراء القمح يعرضنا لخسائر ضخمة

سودافاكس ـ أكد عدد من مزارعي مشروع الجزيرة والمناقل ان عمليات حصاد القمح بلغت 95% مشيرين الى ان الحكومة لم تبدأ حتى الآن في شراء القمح ما يعرض المزارعين الى خسائر كبيرة لما عليهم من التزامات تجاه أصحاب الحاصدات ومعينات الحصاد الاخرى واتهموا وزارة المالية بالخلل وعدم الالتزام .

وأكد عضو تجمع مزارعي الجزيرة والمناقل، ممثل المزارعين بمكتب فحل جنوب الجزيرة، المزارع عثمان ابراهيم، اكد على ان حصاد القمح بلغ 95%.

وقال في حديثه ل ( السوداني ) معلوم ان المزارع يدفع استحقاق الدقاقة والترحيل نقدا وبالتالي على المزارع التزامات كبيرة ، مبينا ان اخلال وزير المالية بعدم شراء القمح بالسعر التركيزي جعل جل القمح يخرج من المزارعين ويذهب الى التجار بسعر متدنٍ يتراوح مابين 22 الف جنيه الى 25 الف جنيه بسعر اليوم.

واضاف: باع المزارع الى التاجر بهذا السعر ليكمل عمليات حصاد القمح ويرحله ويسدد ماعليه من دين والتزامات اخرى، واصبح المزارع صفر اليدين من القمح ، مؤكدا انه اذا جاء بعد ذلك دعم يصبح من حظ التجار ، وأكد تكبد المزارعين خسائر فادحة جراء ذلك في الانتاج بسبب تاخر السماد وعدم ايفاء وزارة المالية بوعودها ، معربا عن أمله في ان تأخذ العدالة مجراها وتنقذ المزارعين من السجون ، مؤكدا على ان اغلب المزارعين يفكرون في ترك المهنة لعدم مواكبتها التكلفة ويسعون الى البدائل .

وإنتقد المزارع بمشروع الجزيرة القسم الشمالي عثمان الصديق وزير المالية لعدم ايفائه بوعوده لشراء القمح بالسعر التركيزي المعلن.

قال بحسب صحيفة السوداني ان المزارعين لديهم التزامات تجاه الحصاد وبالتالي حاليا يتم البيع للتجار بالسوق بأسعار متدنية للايفاء بالتزامات الحصاد بسعر 22 – 25 الف جنيه وهذا السعر ضعيف جدا.

وأكد على ان عدم التزام وزارة المالية بشراء القمح بالسعر التركيزي المعلن وتركهم التجار للبيع بالسعر الضعيف يدخل المزارعين في خسائر تعرضهم للسجون.

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.