جعفر عباس : عن زيت الزيتون والسكري والقرنبيط

سودافاكس ـ ما‭ ‬زلت‭ ‬حاملا‭ ‬جنيات‭ ‬رمضان‭ ‬المعظم‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬سأواصل‭ ‬عمل‭ ‬الخير،‭ ‬بتقديم‭ ‬نصائح‭ ‬حول‭ ‬التغذية‭ ‬وسبل‭ ‬تفادي‭ ‬الأمراض،‭ ‬ليس‭ ‬لأنني‭ ‬خبير‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال،‭ ‬ولكن‭ ‬لأنني‭ ‬حرامي‭ ‬شاطر،‭ ‬أرصد‭ ‬ما‭ ‬يكتبه‭ ‬أهل‭ ‬الاختصاص‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬المجالات‭ ‬وأنسبه‭ ‬لنفسي‭: ‬قلل‭ ‬من‭ ‬استخدام‭ ‬المايونيز،‭ ‬لأنه‭ ‬كوكتيل‭ ‬من‭ ‬الدهون‭ ‬المشبعة،‭ ‬وأكثر‭ ‬من‭ ‬زيت‭ ‬الزيتون‭ ‬الغني‭ ‬بمواد‭ ‬تمنع‭ ‬تأكسد‭ ‬الكولسترول‭ ‬في‭ ‬الشرايين،‭ ‬وعليك‭ ‬أيضا‭ ‬بزيت‭ ‬السمسم‭ ‬فمحتواه‭ ‬من‭ ‬الكولسترول‭ ‬الضار‭ ‬قليل،‭ ‬ومنافعه‭ ‬الصحية‭ ‬عديدة،‭ ‬وأجود‭ ‬أنواع‭ ‬هذا‭ ‬الصنف‭ ‬من‭ ‬الزيوت‭ ‬هو‭ ‬المصنوع‭ ‬في‭ ‬السودان،‭ ‬البلد‭ ‬الذي‭ ‬ينتج‭ ‬أطنانا‭ ‬من‭ ‬السمسم‭ ‬يتم‭ ‬عصرها‭ ‬بطرق‭ ‬تقليدية،‭ ‬بدون‭ ‬إضافات‭ ‬ضارة،‭ (‬وإذا‭ ‬لم‭ ‬تجده‭ ‬حولك‭ ‬فإنني‭ ‬على‭ ‬استعداد‭ ‬لتوريده‭ ‬لك،‭ ‬بس‭ ‬خلي‭ ‬بالك‭ ‬لأن‭ ‬برميل‭ ‬زيت‭ ‬السمسم‭ ‬أعلى‭ ‬قيمة‭ ‬من‭ ‬100‭ ‬برميل‭ ‬نفط،‭ ‬وتدفع‭ ‬لي‭ ‬باليورو‭ ‬لأنني‭ ‬قررت‭ ‬مقاطعة‭ ‬الدولار‭ ‬نكاية‭ ‬بدونالد‭ ‬ترامب‭ ‬وبايدن‭ ‬وبوش‭ ‬وشركاهم‭).

وتذكر‭ ‬أنك‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬كشف‭ ‬دوري‭ ‬لعينيك،‭ ‬خاصة‭ ‬إذا‭ ‬كنت‭ ‬تستخدم‭ ‬نظارات،‭ ‬أو‭ ‬تجاوز‭ ‬عمرك‭ ‬الخمسين،‭ ‬كما‭ ‬ينبغي‭ ‬أن‭ ‬تخضع‭ ‬أسنانك‭ ‬للفحص‭ ‬الدوري‭ (‬فهي‭ ‬أهم‭ ‬من‭ ‬سيارتك‭ ‬التي‭ ‬تدللها‭ ‬بالفحوصات‭ ‬والتشييك‭ ‬المنتظم‭)‬،‭ ‬حتى‭ ‬لو‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬تشكو‭ ‬من‭ ‬علل‭ ‬ظاهرة‭ ‬فيها،‭ ‬آخذاً‭ ‬في‭ ‬الاعتبار‭ ‬أن‭ ‬أطباء‭ ‬العيون‭ ‬رقيقون‭ ‬ورومانسيون،‭ ‬بعكس‭ ‬أطباء‭ ‬الأسنان‭ ‬الذين‭ ‬يمارسون‭ ‬نشاطاً‭ ‬إرهابياً‭ ‬مع‭ ‬زبائنهم‭ ‬‮«‬الأبرياء‮»‬‭. ‬بالمناسبة‭ ‬هل‭ ‬لاحظت‭ ‬أن‭ ‬علاج‭ ‬الأسنان‭ ‬لا‭ ‬ينفع‭ ‬معه‭ ‬بنج،‭ ‬وأن‭ ‬أطباء‭ ‬الأسنان‭ ‬في‭ ‬منتهى‭ ‬التهذيب،‭ ‬ولكن‭ ‬مع‭ ‬ذلك‭ ‬لا‭ ‬نستطيع‭ ‬أن‭ ‬نبتسم‭ ‬في‭ ‬وجوههم؟‭ ‬ومع‭ ‬هذا‭ ‬‮«‬أضغط‮»‬‭ ‬على‭ ‬نفسك‭ ‬واذهب‭ ‬إلى‭ ‬طبيب‭ ‬الأسنان‭ ‬مرة‭ ‬كل‭ ‬ستة‭ ‬أشهر،‭ ‬فأسنانك‭ ‬ولثتك‭ ‬مرآة‭ ‬لحالتك‭ ‬الصحية‭ ‬العامة،‭ ‬وطبيب‭ ‬الأسنان‭ ‬قد‭ ‬يكتشف‭ ‬أنك‭ ‬تعاني‭ ‬من‭ ‬السكري‭ ‬حتى‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يطلب‭ ‬منك‭ ‬فحص‭ ‬الدم‭ ‬أو‭ ‬البول‭.‬

 

وللأسف‭ ‬الشديد‭ ‬فإن‭ ‬اختصاصيي‭ ‬التغذية‭ ‬ينصحون‭ ‬بأكل‭ ‬القرنبيط‭/ ‬القنبيط‭ ‬بكثرة،‭ ‬لأنه‭ ‬في‭ ‬نظرهم‭ ‬سيد‭ ‬الخضروات‭ ‬والأطعمة،‭ ‬لأنه‭ ‬مصدر‭ ‬فعال‭ ‬للمواد‭ ‬التي‭ ‬تتولى‭ ‬تكسير‭ ‬الكيماويات‭ ‬المسببة‭ ‬للسرطان‭ ‬والقضاء‭ ‬عليها،‭ ‬وأقول‭ ‬بكل‭ ‬صدق‭ ‬إنه‭ ‬لم‭ ‬يحدث‭ ‬أن‭ ‬وضعت‭ ‬تلك‭ ‬النبتة‭ ‬ذات‭ ‬الاسم‭ ‬العبيط‭ ‬في‭ ‬فمي‭ ‬طوال‭ ‬حياتي،‭ ‬ربما‭ ‬لأنها‭ ‬تشبه‭ ‬بعض‭ ‬الحشرات‭ ‬الاستوائية،‭ ‬وخلال‭ ‬زيارتي‭ ‬لماليزيا‭ ‬وجدت‭ ‬عندهم‭ ‬أشياء‭ ‬يسمونها‭ ‬فواكه‭ ‬ولكن‭ ‬لو‭ ‬دققت‭ ‬النظر‭ ‬فيها‭ ‬تكتشف‭ ‬انها‭ ‬‮«‬تتحرك‮»‬،‭ ‬وأهل‭ ‬شرق‭ ‬آسيا‭ ‬عموما‭ ‬يأكلون‭ ‬أشياء‭ ‬عجيبة‭: ‬فئران‭ ‬وصراصير‭ ‬ونمل‭ ‬ابيض‭ ‬بل‭ ‬وثعابين‭ ‬وقرود،‭ ‬وقد‭ ‬حاول‭ ‬شخص‭ ‬‮«‬خبيث‮»‬‭ ‬استدراجي‭ ‬لأكل‭ ‬القرنبيط‭ ‬عندما‭ ‬وضع‭ ‬أمامي‭ ‬شيئا‭ ‬مقرمشا‭ ‬وقال‭ ‬لي‭ ‬‮«‬إنها‭ ‬الزهرة‭ ‬بالبيض‭ ‬والطحين‮»‬،‭ ‬ولكن‭ ‬الله‭ ‬ألهمني‭ ‬الصواب‭ ‬فسألت‭ ‬غوغل‭ ‬عن‭ ‬الزهرة‭ ‬فقال‭ ‬لي‭: ‬اعمل‭ ‬حسابك‭ ‬هي‭ ‬اسم‭ ‬الدلع‭ ‬للقرنبيط‭.‬

 

المهم‭: ‬احترم‭ ‬شريك‭/ ‬شريكة‭ ‬حياتك،‭ ‬فالزواج‭ ‬طويل‭ ‬الأمد‭ ‬يجلب‭ ‬راحة‭ ‬البال‭ ‬التي‭ ‬تقيك‭ ‬من‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الأمراض،‭ ‬وقد‭ ‬أكدت‭ ‬الدراسات‭ ‬أن‭ ‬المطلقين‭ ‬لا‭ ‬يعمرون‭ ‬كثيرا‭ ‬حتى‭ ‬لو‭ ‬تزوجوا‭ ‬مرة‭ ‬أخرى،‭ ‬يعني‭ (‬والكلام‭ ‬هنا‭ ‬للرجال‭ ‬فقط‭) ‬امسك‭ ‬في‭ ‬زوجتك‭ ‬الحالية‭ ‬ولا‭ ‬تتعامل‭ ‬مع‭ ‬النساء‭ ‬كتعاملك‭ ‬مع‭ ‬السيارات‭ ‬فتبدل‭ ‬وتغير‭ ‬مع‭ ‬ظهور‭ ‬كل‭ ‬‮«‬موديل‮»‬‭ ‬جديد‭. ‬وتجنب‭ ‬الإكثار‭ ‬من‭ ‬الملح،‭ ‬وبالمناسبة‭ ‬فإن‭ ‬السندويتش‭ ‬الجاهز‭ ‬الواحد‭ ‬يحتوي‭ ‬على‭ ‬ملح‭ ‬يزيد‭ ‬على‭ ‬احتياجات‭ ‬جسمك‭ ‬ليوم‭ ‬كامل،‭ ‬والملح‭ ‬مرتبط‭ ‬بارتفاع‭ ‬ضغط‭ ‬الدم‭ ‬وأمراض‭ ‬القلب‭.‬

 

وبإمكانك‭ ‬تقليل‭ ‬مخاطر‭ ‬الإصابة‭ ‬بالسكري‭ ‬بالإكثار‭ ‬من‭ ‬أكل‭ ‬الأطعمة‭ ‬الغنية‭ ‬بالألياف،‭ ‬يعني‭ ‬عليك‭ ‬بالفول‭. ‬وأشهر‭ ‬استشاري‭ ‬الفول‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الخليج‭ ‬هو‭ ‬رجل‭ ‬سعودي‭ ‬عالي‭ ‬التأهيل‭ ‬المهني‭ ‬والأكاديمي‭ ‬ويعمل‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الاستشارات‭ ‬المالية‭ ‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬السعودية‭ ‬الرياض،‭ ‬وهناك‭ ‬من‭ ‬يقول‭ ‬إنه‭ ‬حصل‭ ‬على‭ ‬الدكتوراه‭ ‬في‭ ‬المحاسبة‭ ‬والبنوك،‭ ‬في‭ ‬دولة‭ ‬غربية،‭ ‬بينما‭ ‬تروج‭ ‬شائعات‭ ‬بأنه‭ ‬حصل‭ ‬على‭ ‬ماجستير‭ ‬في‭ ‬الفول‭ ‬في‭ ‬الخرطوم،‭ ‬ثم‭ ‬حاز‭ ‬الدكتوراه‭ ‬في‭ ‬الفول‭ ‬من‭ ‬القاهرة‭. ‬ولا‭ ‬أعرف‭ ‬أي‭ ‬الروايتين‭ ‬أصدق،‭ ‬ولكنني‭ ‬أعرف‭ ‬أنه‭ ‬الشخص‭ ‬الوحيد‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬الذي‭ ‬يدعوك‭ ‬إلى‭ ‬وليمة‭ ‬ويقدم‭ ‬لك‭ ‬فيها‭ ‬12‭ ‬صنفاً‭ ‬من‭ ‬الفول‭ ‬فتحس‭ ‬بأن‭ ‬النباتيين‭ ‬في‭ ‬نعيم‭.‬

 

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.