ماتت مرتين.. امرأة تستيقظ أثناء جتازتها فتموت من الصدمة

سودافاكس ـ اضطر الزوج المذهول لمشاهدة زوجته وهي تموت «مرتين»، مرة في جنازتها، والثانية بعد وفاتها الحقيقية في المشفى إثر نوبة قلبية. واعتقد فاجيلو موخامزيانوف، من كازان، روسيا، أن زوجته البالغة من العمر 49 عاما قد وافتها المنية عندما انهارت في المنزل بسبب آلام في الصدر.

 

فرتب الزوج الحزين 51 عامًا، جنازة لائقة لزوجته في نعش مفتوح لكنه أصيب بصدمة حياته عندما عادت إلى الحياة وهي تصرخ. ويبدو أن صلوات المحبين والمعزين أيقظت الزوجة فاجيليا من غيبوبتها، وعندما فتحت عينيها وجدت نفسها في نعش مفتوح، وحولها أكاليل الورد. موقف دفعها للصراخ بشدة، الأمر الذي أدى لاحقا لنوبة قلبية نقلت إثرها إلى المشفى، حيث فشل المسعفون في إعادتها للحياة هذه المرة.

 

ولم تصمد فاجيليا سوى 12 دقيقة أخرى في العناية المركزة قبل أن تموت مرة أخرى، وانتقد زوجها الغاضب الطاقم الطبي لإعلانه وفاتها وعدم إنقاذها وقال «أنا غاضب جدًا وأريد إجابات. لم تكن قد ماتت حين تم إعلان وفاتها، وكان بإمكانهم إنقاذها. وقد ماتت الآن إلى الأبد» بحسب ” ديلي ستار”. و قال المتحدث باسم المستشفى، مينسالح ساهابوف، إنه سيتم إجراء تحقيق في الحادث الغريب.

 

صدى نيوز

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.