وزارة الخارجية السودانية تعزي في وفاة الشيخ خليفة

سودافاكس _ قدمت وزارة الخارجية السودانية بأحر التعازي وصادق المواساة لدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة حكومةً وشعباً في وفاة المغفور له بإذن الله الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة الذي وافته المنية صباح اليوم الجمعة

وقالت الوزارة فى بيان اصدرته اليوم انها اذ تنعيه فانها تنعي عقودا من الحكمة والقيادة الرشيدة حيث ساهم الراحل في توحيد الأمة العربية في منعطفات كادت أن تعصف بالمنطقة، وكان نموذجاً متفرداً وقائداً محنكاً نهل من معين شيوخ الإمارات وآبائها المؤسسين،

مضيفا انه وفي عهده إزدهرت العلاقات السودانية الإماراتية بشكل مضطرد،

وفيما يلي نص البيان بحسب سونا

يــــــيـــان صحـــــــــــفي

تلقت وزارة الخارجية ببالغ الحزن نبأ وفاة سمو الشيخ خليفة بن زايد رئيس دولة الامارات العربية المتحدة ـ رحمه الله

وتتقدم وزارة الخارجية بأحر التعازي وصادق المواساة لدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة حكومةً وشعباً في وفاة المغفور له بإذن الله الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة الذي وافته المنية صباح اليوم الجمعة.

إذ تنعيه وزارة الخارجية تنعي عقودا من الحكمة والقيادة الرشيدة حيث ساهم الراحل في توحيد الأمة العربية في منعطفات كادت أن تعصف بالمنطقة، وكان نموذجاً متفرداً وقائداً محنكاً نهل من معين شيوخ الإمارات وآبائها المؤسسين، وبرحيله تفقد الأمتين العربية والإسلامية والشعب الإماراتي الشقيق أحد القادة العظام الذين أرسوا دعائم الأمن والاستقرار في بلاده والعالم.

وفي عهده إزدهرت العلاقات السودانية الإماراتية بشكل مضطرد، وقد سار سمو الشيخ خليفة على نفس خطى مؤسس دولة الامارات والده المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في تطوير ونهضة الإمارات وبناء علاقات وطيدة مع محيطه العربي والإقليمي والدولي، متجاوزاً بالعلاقات الإطار السياسي إلى الإنساني، وامتدت أياديه في الخير والأعمال الإنسانية خارج الحدود من خلال المنظمات الخيرية وأعمال البر ومساعدة المحتاجين في معظم أنحاء العالم.

رحم الله الشيخ خليفة آل نهيان وأسكنه فسيح جناته مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا .. (إنا لله وانا اليه راجعون)

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.