بعد موجة من الانتقادات.. أول تعليق من مبروك عطية على وجود الإنترنت و”الفيسبوك” في القرآن

علق مبروك عطية، الداعية الإسلامي وعميد كلية الدراسات الإسلامية الأسبق بجامعة الأزهر، على الانتقادات التي طالت تصريحاته بشأن وجود ذكر للإنترنت وفيسبوك في القرآن الكريم.

وقال عطية، خلال مداخلة هاتفية: “ياريت نضيع نص جهدنا اللي في الكلام الفارغ ونوجهه لفهم القرآن الكريم، لأن القرآن عندما يصف الأشياء فإما أن يذكر الشيء بلفظه أو بسياقه”، وتابع مستشهدا بالآية 83 من سورة النساء: “وإذا جاءهم أمر من الأمن أو الخوف أذاعوا به”.

وأوضح مبروك عطية، أن “الآية 83 من سورة النساء أشارت إلى كل وسائل الإذاعة، ومنها الفيسبوك والإعلام وأي شيء ينقل الخبر للناس”، منوها بأن “مراد الله من الآية أن يتثبت المذيع من الخبر الذي يذيعه”.

وتابع عطية: “الضوابط الشرعية لإذاعة شيء ما ألا يترتب على هذا الشيء المذاع فتنة وارتكاب محذور، فلا بأس أن تنشر مادة علمية موثقة أو تنشر معلومة عن عالم أو تقدم للناس خبراتك وتجربتك، لكن إذاعة أخبار الدولة والتشويش عليها وإثارة الفتن دون التثبت أو نشر الحياة الشخصية كلام لا يليق”.

روسيا اليوم

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.