عضو بالسيادي: اتجاه لرفع حالة الطوارئ تدريجياً

سودافاكس _ حذّر عضو مجلس السيادة، رئيس الجبهة الثورية الهادي إدريس، من انزلاق البلاد إلى مصير مجهول ما لم تُسرع القوى السياسية والعسكرية وقادة الاحتجاجات الشعبية الدخول في حوار وكشف عن خطوات لبناء الثقة بينها رفع حالة الطوارئ.

وقال إدريس إن الحوار هو المخرج لإنهاء الأزمة الحالية لكونه الخيار الوحيد ودونه قد تتجه البلاد نحو خيارات أخرى من بينها العنف.

وأكد في مقابلة مع (سودان تربيون) أن المبادرة التي أطلقتها الجبهة الثورية عقب مؤتمر الدمازين التداولي عزت أسباب الأزمة في السودان لغياب المشروع الوطني وهو ما أنتج قرارات 25 أكتوبر واستيلاء القوات المسلحة على السلطة.

وأضاف “لمعالجة الأمر تحدثنا عن ضرورة الحوار عبر مرحلتين لكن قبل انطلاقته يجب أن تتخذ إجراءات بناء الثقة منها إطلاق سراح المعتقلين ورفع حالة الطوارئ ووقف العنف تجاه المحتجين”.

وأضاف “تجري مناقشات بشأن حالة الطوارئ وهناك اتجاه لرفعها تدريجياً ونحن ظللنا نتحدث بصورة واضحة مع المكون العسكري حول وقف العنف تجاه المتظاهرين السلميين وإطلاق سراح قيادات لجان المقاومة”.

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.