(المستوردون): فجوة كبيرة في السلع الغذائية

سودافاكس ـ ووصف عضو غرفة المستوردين، قاسم الرشيد، قرار وزير المالية والتخطيط الاقتصادي، جبريل إبراهيم، بتحريك سعر الدولار الجمركي بـ “الكارثي” وقال إن القرار سيزيد الطين بلة لأنه سيضاعف تكلفة استيراد البضائع.

 

وكشف قاسم بحسب صحيفة الحراك السياسي، عن وجود فجوة وصفها بـ”الكبيرة” في بعض أصناف السلع، مثل العدس والأرز، عازياً ذلك بسبب إحجام المستوردين عن الاستيراد بسبب القرارات التي تتخذها وزارة المالية بدون مشاورات أصحاب المصلحة، (المستوردين).

 

وانتقد الرشيد صمت اتحادي الغرف التجارية وأصحاب العمل تجاه سياسات وزارة المالية متمثلة في زيادة سعر الدولار الجمركي ورسوم الضرائب على المستوردين.

 

واتهم عضو الغرفة الاتحادات بـ”المتماهية” مع من وصفهم بالانقلابيين، بالتالي قال إنهم ليسو أصحاب نشاط تجاري. وحذر قاسم من حدوث أزمة في الدقيق مع ماسماه فشل الحكومة في شراء القمح المحلي،علماً بأن عدداً من الدول حظرت تصدير القمح تحسباً للأزمة الغذائية الناتجة من الحرب الروسية والأوكرانية، وعاب على الحكومة عدم صدور قرار بحظر تصدير القمح.

 

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.