هل تظلم عدادات الكهرباء المستهلك … بروفسور شريف يجيب

هذا منشور طويل و به الكثير من الكلام فاعذروني إن أطلت عليكم.
ظل الكثير من الأخوان و الأخوات يتساءلون عن مدى صحة الزعم القائل أن إنخفاض فرق الجهد يؤدي إلى أخطاء في قراءات العدادات نتيجتها ظلم المستهلك. و إستحدث بعضهم مصطلحا جديدا هو “الكهرباء المغشوشة”.

قبل الخوض في موضوع المنشور اود أن أؤكد الآتي:

  • العداد يتعامل فقط مع كمية الكهرباء (الطاقة) التي ينزلها المستهلك عبر العدد الطويل (20 رقم).

  • الأنظمة الموجود في السودان لا توفر أي تواصل مباشر بين شركة الكهرباء و العدادات (سوى مع نسبة قليلة جدا من العدادات الخاصة بالمرافق الحيوية).

  • المواصفات العالمية تقتضي ألا يزيد خطأ قراءة الطاقة المستهلكة في المنازل عن +/-1%.

    في الأيام الماضية أجرى المهندسون بوحدة التطوير و البحوث في شركة توزيع الكهرباء مجموعة من التجارب في ظروف الجهد المنخفض. و رغم أننا قد كنا قد أجرينا الآلاف من التجارب المماثلة في السابق لأغراض تصميم العداد السوداني إلا أن هذه التجارب كانت ضرورية في الوقت الحالي و سوف أشارككم النتايج التي تحصلنا عليها

××× منهجية الإختبارات:

  • بطريقة عشوائية إخترنا 5 عدادات من 5 جهات مصنعة. هذه العدادات كانت مستعملة في مواقع مختلفة و أحضرت لورشة الصيانة و تمت صيانتها.

  • أنواع العدادات تشمل: عداد جنوب أفريقيا و عدادات صينية و العداد السوداني.

  • اجرينا تجارب لقياس الإستهلاك لحمولة مقدارها 5 كيلو واط. و قارنا القراءات مع قراءات عداد قياسى دقته 0.1% صنع خصيصا لإختبارات العدادات و معايرتها.

  • الحمولة 5 كيلو وات ثابتة في هذه الإختبارات.

  • تم تغيير فرق الجهد من 220 فولت حتي 150فولت.

  • غير ال power factor للقيم الآتية
    1, 0.5C, 0.8 L

  • نتيجة لطبيعة الحمولة في هذا الإختبار فإن التيار يزيد عند نقصان فرق الجهد. تم اختيار هذا النوع من الحمولات لتمثيل الظروف التي أثيرت في الفترة السابقة.

××× نتائج التجارب

يحتوي هذا المنشور على ثلاثة مخططات بيانية graphs. كل مخطط يتضمن نتائج دقة قراءة العدادات ممثلة في الخطأ المئوي لقراءة الطاقة.
– عند التدقيق يمكنكم ملاحظة ان كل القراءات لكل العدادات أقل من 1%. و جدير بالذكر ان هذه العدادات تجب الا تتعدي الاخطاءفيها ال 1%.

  • و ملاحظ ايضا ان الاخطاء في معظم الاحيان في المدي 0.2 الى 0.3%

الخلاصة:
– إنخفاض فرق الجهد أو إرتفاعه لا يؤثر سلبا على أداء العدادات. إذ ظلت كل الانواع التي تم إختبارها تعمل وفق المتطلبات العالمية لأداء العدادات (يجب ألا يتعدى الخطأ +/-1%)

  • أداء العدادات لم يتأثر بتغيير نوع الحمولة ممثلة في ال power factor أي ظل الخطأ داخل المدي المسموح به.

  • نلاحظ ان خطأ قراءة معظم العدادات كان أقل من 0.3%.

ملحوظات عامة:

لا يمكن تعميم أداء عينات عدادات الكهرباء في هذا الإختبار علي العدادات من نفس النوع و المصنع. اذ يتفاوت أداء العدادات من مصنع واحد حسب تفاوت ظروف التصنيع و المكونات المستعملة في التصنيع.

بروفسور شريف بابكر

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.