تجار مواد البناء : هذه هي أسباب ارتفاع الأسعار

سودافاكس ـ تسود حالة من الركود في حركتي البيع والشراء في أسواق مواد البناء والتشييد، وكشفت متابعات “الصيحة” أن بعض السماسرة هم سبب ارتفاع أسعارها، وأرجع بعض أصحاب المغالق ارتفاع الأسعار لوجود سماسرة يتحكَّمون في أسعار الأسمنت.

 

بينما كشف متعاملون في سوق السجانة عن ارتفاع كبير في أسعار مواد البناء مع تذبذبها، مشيرين لارتفاع الأسعار بصورة كبيرة نسبة لارتفاع تكلفة الإنتاج وتشغيل المصانع والترحيل، ويبيِّن البعض بأن الزيادات الأخيرة أثَّرت على حركة السوق وعلى الأسعار.

يقول عامل في مجال ترحيل الأسمنت، حسين سعد، إن زيادة أسعار الوقود مؤخراً أدت إلى زيادة تكلفة الترحيل، وأوضح أن السبب وراء ارتفاع أسعار الأسمنت زيادة أسعار الكهرباء والوقود.

 

أما تاجر مواد البناء هيثم أحمد، يؤكد أن ارتفاع الأسعار نتيجة لتضاعف التكاليف من ترحيل وكهرباء تشغيل المصانع والعمالة وغيرها، ويكشف عن سعر طن الأسمنت يتفاوت من (130 – 134) ألف جنيه.

بينما أفاد عامل بمركز بيع وتوزيع حديد التسليح، محمد طارق، أن هناك ارتفاع في أسعار السيخ والأسمنت، وعزا الأمر لارتفاع تكلفة التشغيل على المصانع بجانب ارتفاع سعر الصرف، حيث قفز سعر طن حديد الأمجد إلى (540) ألف جنيه، وقال إن الأسعار غير حقيقية نسبة لحالة الركود السائدة، وأشار إلى ارتفاع تكلفة التشغيل خاصة بعد زيادة كهرباء المصانع.

 

فيما يرى تاجر مواد البناء وسيخ، عيسى ود المك، أن ارتفاع أسعار الوقود والكهرباء أثَّر بصورة مباشرة على زيادة أسعار مواد البناء، كما أثَّر تضاعف تكلفة الترحيل على تراجع شراء الموردين من المصانع، ما أدى إلى تراجع الطلب وضعف القوى الشرائية نسبة للغلاء.

 

الصيحة

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.