السودان.. الحرية والتغيير ترفض وتدين تصريحات السفير بلعيش

اجتمعت لجنة الاتصال والعلاقات الخارجية بقوى الحرية والتغيير الأربعاء الموافق ٢٢ يونيو ٢٠٢٢م، وتداولت حول عدد من القضايا من بينها تصريحات ممثل الاتحاد الافريقي بالخرطوم، السفير محمد بلعيش، وخلصت اللجنة بعد نقاش مستفيض الى أهمية منبر الآلية الثلاثية، والدور الذي يلعبه الاتحاد الافريقي ضمن هذه الآلية الثلاثية، وعلى أهمية البلدان الافريقية والعربية والمجتمع الدولي في دعم مجهودات السودانيين للوصول لحل سياسي ينهي الانقلاب ويحقق غايات الثورة.

وقالت الحرية والتغيير ان السفير محمد بلعيش ظهر في الزمان والمكان الخطأ، ولم يراعِ حيادية واستقلال الاتحاد الافريقي كواحد من مسهلي العملية السياسية، ففي حين تحدث عن ضرورة عدم الإقصاء فإن المنصة التي تحدث منها أحاطت بها شخصيات معلوم دورها في دعم الانقلاب والاعتصام الذي سبقه وطالب بإصدار بيانه الأول، .. واعلنت الحرية والتغيير رفضها وادانتها تصريحات السفير بلعيش طالبت الاتحاد الافريقي بتصويبه.

واكدت قوى الحرية والتغيير على موقفها الاستراتيجي من قضايا السلام ودعمها لما تم تحقيقه من خطوات في طريق إحلاله وضرورة إكماله، وهو موقف ثابت لقوى الحرية والتغيير لن تحيد عنه بسبب أي أخطاء لجهات ضمن أطراف السلام، وقالت : (سعينا للسلام والعدالة هو انحياز لقضايا النازحين واللاجئين والمهمشين وكل الذين طالهم عسف الدولة وانتهاكها لحقوقهم الفردية والجماعية في كل أنحاء الوطن) ..

واكدت الحرية والتغيير على ثبات موقفها من ضرورة أن يكون الحل السياسي شاملاً وأن يحقق مطالب الثورة، رافضة بان تكون العملية السياسية بوابة لخلق حاضنة سياسية مصنوعة ومتحكم بها تشرعن الانقلاب

المصدر: صحيفة الانتباهة

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.