عاصمتان عربيتان تتذيلان القائمة.. تعرف على ترتيب المدن الأكثر ملاءمة للعيش في 2022

تم إصدار الترتيب السنوي للمدن الأكثر ملاءمة للعيش في العالم مؤخرًا من قبل وحدة الاستخبارات الاقتصادية، وقد أظهر مؤشر الرفاهية العالمي لعام 2022 بعض الاختلافات الملحوظة عن العام السابق.

صنفت وحدة الاستخبارات الاقتصادية 173 مدينة حول العالم بناءً على مجموعة متنوعة من العوامل، منها الرعاية الصحية ومعدلات الجريمة والاستقرار السياسي والبنية التحتية واتساع المساحات الخضراء وإمكانية الوصول إليها.

وبحسب «CNN»، سيطرت قارة أوروبا بشكل عام على القائمة، واحتلت كوبنهاجن المركز الثاني على مؤشر الرفاهية العالمي. وكانت سويسرا الدولة الوحيدة في أوروبا التي حصلت على مركزين في المراكز العشرة الأولى، حيث احتلت جنيف المركز السادس وزيورخ المركز الثالث.

واحتلت كندا ثلاث مراكز من خلال مدنها الممثلة في كالجاري وفانكوفر وتورنتو.

كتب مؤلفو المؤشر أن «المدن التي كانت على وشك الاقتراب من مركز الصدارة في الترتيب قبل الوباء قد انتعشت على خلفية استقرارها وبنيتها التحتية وخدماتها الجيدة، فضلًا عن الأنشطة الترفيهية الممتعة».

كما تراجعت المدينة الفائزة بالعام الماضي، أوكلاند النيوزيلندية، عن تصنيف العشر الأوائل في عام 2022 لتهبط إلى المركز 34.

وسجلت أستراليا أكبر انخفاض ملحوظ في الترتيب هذا العام. وعلى الرغم من تصدرها في الماضي، تراجعت ملبورن إلى المركز العاشر في عام 2022. وفي عام 2021، سيطرت أستراليا على مؤشر وحدة الاستخبارات الاقتصادية، حيث انضمت كل من بريسبان وأديلايد وبيرث إلى ملبورن في المراكز العشرة الأولى.

لكن هذا العام، احتلت المرتبة هذه المدن المراكز 27 و 30 و 32 على التوالي.

كما احتلت مدينة ويلينجتون، عاصمة نيوزيلندا، المركز الرابع في عام 2021 لكنها خرجت أيضًا من المراكز العشرة الأولى هذا العام. وعلى الرغم من أن أداء أوروبا كان جيدًا في عام 2022، إلا أن اثنتين من المدن، وهما لندن وباريس، خرجتا من القائمة. حيث لعبت زيادة تكاليف المعيشة دورًا في كلتا المدينتين، مثلما فعل قرار المملكة المتحدة بمغادرة الاتحاد الأوروبي.

ولعبت الصراعات العالمية المستمرة دورًا في تراجع بعض الدول لأسفل القائمة، مثل دمشق ولاجوس وطرابلس التي صنفت كأقل ثلاث مدن ملائمة للعيش في العالم.

المصري لايت

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.