لهذا السبب علينا عدم شرب القهوة قبل الذهاب للتسوق

كشفت دراسة جديدة أن شرب القهوة قبل التسوق وخلاله قد يؤثر في المنتجات التي يختارها المشتري ومقدار ما ينفقه.

وقال الباحثون في الدراسة التي أجريت في جامعة فلوريدا إن الأشخاص الذين شربوا كوبا من القهوة يحتوي على نسبة عالية من مادة الكافيين، قبل الذهاب إلى المتاجر بغرض الشراء أنفقوا مبالغ من المال أكثر بنحو 50% مما أنفقه الأشخاص الذين لم يشربوا قهوة أو الذين شربوا قهوة منزوعة الكافيين.

وأجرى القائمون على الدراسة 3 تجارب في متاجر البيع بالتجزئة الكبيرة التي تضع بشكل متزايد أكواب القهوة قرب مداخلها.

وقال المؤلف الرئيسي البروفيسور ديبايان بيسواس إن الكافيين مادة منشطة تطلق هرمون الدوباميين في الدماغ، وهو ما يثير العقل والجسم، ويعزز الاندفاع ويقلل من ضبط النفس.

ووفقًا للدراسة فإن تناول الزبائن للكافيين أدى إلى زيادة عدد الأشياء التي اشتروها بنسبة 30%، فضلا عن زيادة الإنفاق.

طريقة الدراسة
وتضمنت تجارب الدراسة وضع آلة صناعة قهوة “إسبرسو” عند مداخل سلسلة متاجر للبيع بالتجزئة ومتجر سلع منزلية في فرنسا ومتجر متعدد الأقسام في إسبانيا.

عند الدخول، زُوّد أكثر من 300 متسوق بكوب مجاني -نصفهم تناولوا قهوة تحتوي على حوالي 100 ملغ من الكافيين والآخرون تناولوا ماءً أو قهوة منزوعة الكافيين. ثم أطلع الزبائن الباحثين على فواتيرهم عند خروجهم من المتاجر.

وأظهرت الدراسة أن أولئك الذين تناولوا الكافيين اشتروا عددًا “أعلى بكثير” من الأغراض وأنفقوا المزيد من المال.

ووجد الباحثون أن الكافيين يؤثر أيضًا في أنواع العناصر التي يشتريها الناس، حيث اشترى الأشخاص الذين شربوا القهوة العديد من العناصر غير الأساسية -مثل الشموع المعطرة والعطور- بكمية أكثر مما اشتراه المتسوقون الآخرون.

ويعد الكافيين أكثر المنبهات شيوعًا في العالم ويستهلكه جزء كبير من سكان العالم يوميًّا من خلال القهوة والشاي والصودا ومشروبات الطاقة.

وقالت الدراسة إنه في حين أن الكميات المعتدلة من استهلاك الكافيين لها فوائد صحية إيجابية، يمكن أن تكون هناك عواقب مالية سلبية غير مقصودة لتناول الكافيين على الإنفاق؛ ومن ثم فإنه يجب على المستهلكين الذين يحاولون التحكم في الإنفاق تجنّب تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين قبل التسوق.

الجزيرة مباشر

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.