قاتل طالبة المنصورة يدلي باعترافات تفصيلية في أولى جلسات محاكمته: كنت باصرف عليها وكانت بتشتكي لي من أهلها

أدلى قاتل طالبة المنصورة، باعترافات تفصيلية عن سبب ارتكابه الجريمة في أولى جلسات محاكمته، بعد أسبوع من الواقعة التي جرت بجوار سور جامعة المنصورة، وسط الشارع وفي عز النهار.

وقال المتهم إنه كان ينفق عليها، وإنها كانت تحكي له المشاكل بين والديها، وعندما ذهبت مرة لمنزلها اكتشفت أن أسرتها لا تعلم شيئا عن القصة.

وتابع أمام المحكمة: كنت أنفق عليها “مش مخليها عايزة حاجة”، إلا انها اتصلت بي “وهددتني بفضحي والاستعانة برجال للتعدي عليا”.

وواصل: نيرة هددتني كثيرا في مكالمة استمرت ساعة، وأهلي رفضوا قصتنا وأصيبت بالصدمة، وقررت رد شتائمها علي من خلال إيميل جديد، حيث أنها عملت لي بلوك.

وأشار إلى أنه ارتبط بالفتاة، وإنه كان كل شيء لها، وإنه المسئول عنها، وكانت تشتكي له من أهلها وأن ذلك مسجل بالصوت.

وتابع المتهم أمام المحكمة: بعد فترة من الارتباط، اكتشفت أنها “واخداني” إلى مرحلة، وبعد الوصول لها ستتركني، وأنا غير متشدد، فقد عرفتها وهي تعمل موديل.

واستكمل المتهم أنها كانت تريد العمل في الموديل، وكنت أوافقها في كل شيء. وتابع: كنت أخرج معها، وكانت تبكي لي وتحكي لي عن كل شيء.

وأردف: نيرة هددتني لو طلبت أشيائي التي منحتها لها، فقلت لها لا أريد شيئا، وانت من طريق وانا من طريق.

وأضاف: استعنت بأهلها فقالوا لي: “ما لناش علاقة بيها عاملة لينا بلوك”، فحاولت الحديث معها، فاتهمتني اني حاولت التعدي عليها.

وتابع: الأمن الخاص بالجامعة حقق معي بعد الامتحانات بسبب شكوى نيرة، والأمن اقتنع بروايتي واني لم أضايقها.

https://fb.watch/dU0AD7F7vQ/
المرصد

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.