ظواهر فلكية نادرة خلال الـ 6 شهور المقبلة

تشهد الشهور المقبلة العديد من الأحداث الفلكية، أبرزها كسوف جزئى للشمس وخسوف كلي للقمر.

خسوف كلى

وكانت الكرة الأرضية شهدت فى 16 مايو الماضى، خسوفا كليا للقمر والذى يحدث عندما تأتي الأرض بين الشمس والقمر مما يحجب أشعة الشمس عن القمر واضائته، وتشهد الكرة الأرضية خسوفا كليا للقمر وهو الثاني خلال عام 2022 فى 8 نوفمبر المقبل.

كسوف جزئى

كما شهدت الكرة الأرضية كسوفا جزئيا للشمس، فى نهاية إبريل الماضى ويحدث عندما يمر القمر بين الأرض والشمس، مما يمنع ضوء الشمس من الوصول إلى الأرض، وفى الكسوف الجزئى يمر القمر أمام جزء من الشمس، ومن المقرر أن تكون الأرض على موعد مع الكسوف الجزئى الثانى خلال العام 25 أكتوبر المقبل.

قمر عملاق

وتشهد السماء ظهورا للقمر العملاق فى 13 يوليو و12 أغسطس المقبلين، والقمر العملاق يظهر عندما يكون القمر مكتمل ويكون بالقرب من الحضيض.

نبتون

وأكد المهندس ماجد أبو زاهرة أن يوم الثلاثاء 28 يونيو الجاري تتوقف حركة كوكب نبتون المنتظمة باتجاه الشرق عند الساعة 09:19 صباحا بتوقيت مكة (06:19 صباحا بتوقيت جرينتش) وسيدخل في الحركة التراجعية حيث سيعكس ظاهريا حركته المعتادة باتجاه الشرق أمام النجوم ويتحول للتحرك غربًا قبل بضعة أشهر من وصوله إلى التقابل.

هذا الانعكاس الظاهري في الاتجاه تمر به جميع الكواكب الخارجية للنظام الشمسي بشكل دوري، هذه الحركة معروفة للراصدين القدامى، وقد سببت لهم الحيرة لأنهم لم يتمكنوا من التوفيق بينها وبين النماذج التي تتحرك فيها الكواكب في مدارات دائرية منتظمة حول الأرض، كما كانوا يعتقدون.

وتتحرك الكواكب دائمًا في نفس الاتجاه ولا تتحرك إلى الخلف تراجعيًا ولكن الذي يحدث أن الأرض أثناء حركتها السريعة في مدارها الصغير حول الشمس تمر بجانب أحد تلك الكواكب الخارجية عندها يظهر لنا من الأرض ” فقط ” بأن الكوكب بدأ يتحرك إلى الخلف في مدارة بالنسبة للنجوم لعدة أشهر.

فيتو

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.