حميدتي يوجه بالتصدي لكل من يحمل سلاحاً اما بالتسليم او الحسم الفوري

خاطب نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي” اليوم، مواطني منطقة الرابطة بمحلية جبل مون الذين وقعوا على اتفاق صلح في حضور عضوي مجلس السيادة الطاهر حجر ود. الهادي ادريس ووالي ولاية غرب دارفور خميس عبد الله أبكر، ودعا لان يكون هذا الاتفاق مشتركاً بجسم موحد وروح واحدة، يكون اساسا للتعايش السلمي الدائم،
واكد الفريق أول دقلو ان كل مطالب اهل المنطقة مشروعة ولكنها مشروطة بالاستقرار والامن.
كما شدد على ضرورة ترك الفزع المشترك من أجل الانتقام ممن قام بقتل شخص ما، وضرورة التبليغ عن اي جريمة قتل او سرقة، بفتح بلاغ للشرطة التي تتولى بدورها القبض عليه ومن ثم هي تقوم بتقديمه للنيابة والتي بدورها ستقدمه للقضاء.
وطالب حميدتي مواطني الرابطة بمخافة الله وتعليم الأبناء، وعدم تولي دفع الدية لأي مجرم قاتل حتى لا يكون دافعا له لارتكاب جريمة أخرى، وقال “علموا ابناءكم القرآن الكريم واتركوا الفتن والمشاكل، وقفوا مع اهليكم من أجل تطوير المنطقة ومراعاة ظروف الأرامل والايتام الذين تسببتم انتم في قتل اهليهم، وجدد القول بانهم لم يأتوا الا من أجل إجراء المصالحات، وبسط هيبة الدولة وتحقيق الأمن للمواطن، وأضاف “نقول لكل المواطنين من جميع المكونات اصحوا واتركوا الفوضى والا اننا لن نسامح كل معتد على حرمة وممتلكات الناس ونحن له بالمرصاد”، ووجه القوات النظامية بالتصدي لكل من يحمل سلاح اما بالتسليم او الحسم الفوري.
ولفت الى ان الشهور القادمة ستصل إلى ولاية غرب دارفور، قوات من جنوب وغرب كردفان وبإعداد كبيرة للمشاركه في بسط الامن.

المصدر : صحيفة الصيحة

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.