العالم يحبس أنفاسه.. مذنب ضخم يقترب من الأرض

يترقب العالم بخوف شديد يوم 14 يوليو المقبل، حيث تم رصد مذنب ضخم سيطير بالقرب من الأرض في هذا التوقيت، البعض يجهزون تلسكوباتهم لرصد هذا الحدث الضخم، والذي وصف بالمخيف، مؤكدين أن دخول المذنب الضخم لمدار الأرض واختراقه الغلالاف الجوي يمكن أن يُسبب كوارث، في الوقت الذي ربط فيه البعض اقتراب المذنب من الأرض بظهور الدخان المبين، الذي ذكره رسول الله، صلى الله عليه وسلم في حديث له، حيث قال إن الدخان المبين سيحدث بسبب مذنب ضخم يثقب الأرض.

مذنب ضخم يقترب من الأرض

عبرت إليزابيث هاول عن رغبتها في رصد المذنب الضخم فقالت: “جهزوا تلسكوباتكم سيقترب مذنب ضخم الشهر القادم كان المذنبC / 2017 K2 (PANSTARRS)، الذي يُطلق عليه اختصارًا K2، هو أبعد مذنب نشط تم رصده على الإطلاق، حيث تم ملاحظة نشاطه منذ عام 2013 عندما كان بين مداري أورانوس ونبتون”
واقترحت إليزابيث “الملاحظات المبكرة بواسطة تلسكوب (CFHT) التابع لكندا- فرنسا- هاواي.. ونواة K2 يمكن أن يتراوح عرضها من (30 إلى 160 كيلومترًا). وتم تصوير أول صورة واضحة له في عام 2017 بواسطة تلسكوب هابل باستخدام كاميرا المجال الواسع. عندما كان بين مداري كوكبي أورانوس وزحل.”
وقالت هاول إنه “من ملاحظات صور تلسكوب هابل لهالة غلافه الجوي تم تقدير مكونات غلاف المذنب بغاز الاوكسجين والنيتروجين وثاني أوكسيد الكربون وأول أوكسيد الكربون وكلها تتحول من حالة الجليد إلى الغاز بالتدريج كلما اقترب من الشمس أكثر. الان هو قريب من مدار كوكب المشتري سيقترب من الأرض في اقرب نقطة يوم 14 يوليو القادم ، سيصطع المذنب بقدر يتراوح من +7 إلى 8+ درجة لذا يمكن بسهولة رصده بالتلسكوبات الصغيرة.”

التعرف على المذنب

وقال الراصد سالم “لا يمكن توقع تطور حالة المذنب بسطوعه وخفوته وصموده وتوهجهه وتدهوره عند اقترابه من الشمس. ومهما حدث، ستكون هذه الزيارة فرصتنا الوحيدة للتعرف على هذا المذنب، ومداره طويل جدا ولا يعود لبضعة ملايين من السنين.”
وعلق محمد خالد قائلًا: “مذنب ضخم سيطير بالقرب من الأرض في يوليو.. هكذا يمكننا رؤيته قبل خمس سنوات، رصد تلسكوب هابل الفضائي مذنبا كبيرا على أبعد مسافة على الإطلاق، حيث كان يقترب من الشمس من مسافة بعيدة بين مداري زحل وأورانوس. والآن، تحلق كرة الثلج الفضائية العملاقة هذه نحو أقرب مسار لها من الأرض في غضون أسابيع قليلة. وسيكون المذنب C / 2017 K2، الذي يطلق عليه اختصارا K2، هو أبعد مذنب نشط تم رصده على الإطلاق، في أقرب نقطة له من كوكبنا خلال رحلته الحالية عبر النظام الشمسي الداخلي في 14 يوليو.”

الدخان المبين

أما جهاد الصقور فعبر عن مخاوفه قائلًا: “#الدخان المبين سيحدث بسبب مذنب ضخم يتم رصده من قبل علماء الفلك قبل أن يطرق الأرض ويثقب غلافها الجوي هناك الكثير من الآثار والسنة النبوية تربط ما بين تحقق آية الدخان ودخول مذنب إلى الغلاف الجوي للأرض.. ابن عباس حبر الأمة وترجمان القرآن يربط بشكل صريح ما بين الدخان المبين والمذنب “قالوا طلع الكوكب ذو #الذنب، فخشيتُ أن يكون #الدخان قد #طرق، فما نمت الليلة حتى أصبحت” #دخان مبين ستأتي به السماء ويملأ ما بين المشرق والمغرب، ويغشى كل الناس على الأرض، ويحجب ضوء الشمس والقمر، ويدوم الظلام التام لمدة 40 يوم وليلة #حدث عصيب سيقضي على الحضارة والتكنولوجيا، ويعدل الخلل في الميزان الأرضي، ويغير وجه وخارطة العالم #فارتقبيومتأتيالسماءبدخانمبين.. #فارتقبإنهم_مرتقبون”

أما أبو مكة فقال: “سلم يارب سلم وهل هذه العلامه تأتي قبل ظهور الامام المهدي”

وقال نبيرا كاستر “ما بعد الدخان المبين المرتقب سيحدث بسبب مذنب ضخم يتم رصده من قبل علماء الفلك قبل أن يطرق الأرض ويثقب غلافها الجوي، وهناك الكثير من الآثار في السنة النبوية التي تربط ما بين تحقق آية الدخان ودخول مذنّب إلى الغلاف الجوي لكوكب الأرض.. ابن عباس- حبر الأمة و ترجمان القرآن – يربط بشكل صريح ما بين الدخان المبين والمذنب، وهذا الربط الواضح لابد أن يكون بسبب شيء سمعه مباشرةً من رسول الله صلى الله عليه وسلم”
وعبر محمد الفاتح عن مخاوفه فقال “القرآن الكريم أيضًا يذكر المذنّب الطارق الثاقب في سورة “والسماء والطارق.. ويصرح كذلك باسم المذنب أو الذَنوب في آخر سورة الذاريات المليئة بالوعيد (فَإِنَّ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا ذَنُوبًا مِثْلَ ذَنُوبِ أَصْحَابِهِمْ فَلَا يَسْتَعْجِلُونِ (59) فَوَيْلٌ لِلَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ يَوْمِهِمُ الَّذِي يُوعَدُونَ)

وقال “فالسياق الذي جاءت به هذه الآية هو الإنذار والتهديد بعذاب مستقبلي وهي تتحدث عن عقاب سيصيب الظالمين الذين طغوا في الأرض والكفار في آخر الزمان وسيكون نصيبهم من العذاب يشبه نصيب أصحابهم من الأقوام البائدة التي أهلكها الله فلا يستعجلوا ذلك العذاب لأنه واقع بهم لا محالة، ووسيلة العقاب والعذاب الأليم ستكون مذنب قادم من السماء”

كرة الثلج الفضائية

جميل حسين مبارك قال “مذنب ضخم سيطير بالقرب من الأرض في يوليو.. تحلق كرة الثلج الفضائية العملاقة هذه نحو أقرب مسار لها من الأرض في غضون أسابيع قليلة وسيكون المذنب C / 2017 K2، الذي يطلق عليه اختصارا K2، هو أبعد مذنب نشط تم رصده على الإطلاق، في أقرب نقطة له من كوكبنا خلال رحلته الحالية عبر النظام الشمسي الداخلي في 14 يوليو.”

ووفقا لإيدي إريزاري من وكالة ناسا فإن الملاحظات المختلفة تشير إلى أن نواة K2 يمكن أن يتراوح عرضها بين 18 و100 ميل (30 إلى 160 كيلومترا) وتشير الملاحظات المبكرة إلى أن أثر الغبار والغازات خلف C / 2017 K2 يتراوح بين 81 ألفا و500 ألف ميل (130 ألف و800 ألف كيلومتر) وفي عام 2017، حددت صور هابل الغلاف الجوي الضبابي للمذنب وتشمل الأكسجين والنيتروجين وثاني أكسيد الكربون وأول أكسيد الكربون، وجميعها تتحول من مادة صلبة إلى غازية مع ارتفاع درجة حرارة المذنب.”
وأكدت ناسا أن المذنب الضخم بعد أن يمر بالأرض في يوليو، سيستمر C / 2017 K2 في اتجاه الحضيض، أقرب نقطة من الشمس، قبل أن يتجه للخارج نحو الفضاء السحيق.

التليسكوب هابل يكتشف مجرة مخفية خلف درب التبانة
تلسكوب هابل يرصد “أبعد نجم” تمت مشاهدته حتى الآن | فيديو
ويذكر أن المذنبات تميل إلى التصرف بشكل غير متوقع، كلما اقتربت من الشمس. ويمكن أن يصبح هذا المذنب فجأة أكثر نشاطا وإشراقا، أو قد ينقسم ويختفي تمامًا عن الأنظار.

فيتو

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.