وصول (١٠) آلاف جوال ذرة إلى نيالا لتخفيف أعباء المعيشة

وصل إلى مدينة نيالا حاضرة ولاية جنوب دارفور (10) آلاف جوال ذرة، مساء أمس، ضمن برنامج تخفيف أعباء المعيشة للمواطنين بتمويل من وزارة المالية والاقتصاد والقوى العاملة بالولاية بتكلفة بلغت (270) مليون جنيه.

وقال مدير عام المالية على الشيخ، عقب استقبال الشاحنات بمدينة نيالا حاضرة ولاية (السبت): إن البرنامج يعد واحد من مشاريع الولاية لتخفيف أعباء المعيشة عن كاهل المواطنين.

وأضاف: إن الكميات تم تمويلها من موارد الولاية الذاتية، مشيراً إلى دفعة أخرى (20) ألف جوال، تصل تباعاً، وأشار الشيخ إلى أن الكمية سوف توزع على كل المحليات حسب الكثافة السكانية، وأكد الشيخ أن هذا البرنامج يضاف للجهد السابق لحكومة الولاية في توفير السلع السكر، الزيت، الأرز، الدقيق والعدس لتخفيف أعباء المعيشة.

ووجه والي جنوب دارفور المكلف السيد حامد التجاني هنون، وزارة المالية بإصدار التوزيع فورا إلى مراكز التوزيع والبيع المباشر في أحياء المدينة والمحليات بإشراف مباشر من المديرين التنفيذيين بالمحليات.

ودعا هنون أجهزة الإعلام إلى طمأنة المواطنين بأن الولاية ستبذل كل الجهود في مواصلة جلب السلع للسيطرة على ارتفاع الأسعار بالموارد الذاتية، مبيِّناً أن السلع الموجودة في المخازن تساعد في سد احتياجات المواطنين الضرورية بجانب المساهمة في خفض الأسعار ولفت هنون إلى أن هذا البرنامج مواصلة لجهود الولاية في توفير سكر رمضان الماضي، مشيراً إلى أن الولاية ونظراً لارتفاع الأسعار بادرت بجلب عشرة آلاف جوال ذرة من الموارد الذاتية وصلت دفعة أولى لتخفيف أعباء المعيشة وخفض الأسعار.

الصيحة

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.