دراسة تكشف المرحلة العمرية التي يعاني فيها الأفراد من أكبر انخفاض في السعادة العامة!

كشفت دراسة أجريت على أكثر من 91000 بريطاني تتراوح أعمارهم بين 10 و80 عاما، أن المراهقين يعانون من أكبر انخفاض في السعادة العامة لأي فئة عمرية.
وقالت الدكتورة إيمي أوربن، التي قادت البحث من جامعة كامبريدج: “عندما كنت مراهقا، فأنت قلق للغاية بشأن التأقلم مع الآخرين، وحكم الآخرين عليك أو يرفضونك اجتماعيا، وتشعر عموما بالوعي الذاتي الشديد”.

وهناك اهتمام متزايد بالسعادة مدى الحياة، والتي تميل إلى أن تكون عالية في مرحلة الطفولة، وتتراجع في منتصف العمر وسط ضغوط العمل والأسرة والضغوط المالية، وترتفع مرة أخرى في سن الشيخوخة.

واستخدمت الدراسة نتائج مسح للأسر في المملكة المتحدة، بين عامي 2009 و2018، والتي سألت الأفراد عن مدى رضاهم. وأولئك الذين تقل أعمارهم عن 16 عاما اختاروا خيارا من سبعة وجوه كرتونية، تتراوح من الابتسام إلى الوجوه الحزينة.

وحددت الدراسة التي نشرت في مجلة Royal Society Open Science من 10 إلى 24 عاما بأنها سنوات مراهقة، بناء على الوقت الذي يستغرقه لتصبح مستقلة تماما.

وشهدت هذه الفئة العمرية أكبر انخفاض في الرضا مقارنة بالأعمار الأخرى.

روسيا اليوم

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.