رجل يسرق كلية زوجته ويبيعها

اعتلقت الشرطة الهندية، رجلاً سرق كلية زوجته، وباعها في السوق السوداء.

وأفادت المرأة التي تنحدر من قرية كوداميتا في ولاية أوديشا الهندية، وتُدعى رانجيتا كوندو، أن زوجها براسانت كوندو، مواطن بنغلاديشي كان يقيم في قريتها كمهاجر غير شرعي، سرق إحدى كليتيها وباعها قبل أربع سنوات، ومعرفتها بذلك كانت بمحض الصدفة، بعد أن زارت طبيباً لألم أصابها في بطنها، وكشفت صور الأشعة أن لديها كلية واحدة فقط.

وقالت كوندو بحسب صحيفة (الخليج) اليوم، إن الحادثة تعود إلى عام 2018؛ حيث نقلها زوجها إلى المستشفى لإجراء عملية جراحية لإزالة حصوات الكلى، لكنه رتب لإزالة إحدى كليتيها، وبيعها في السوق السوداء، وبعد أن بحثت عن المشتري علمت أنه من قرية مجاورة لها.

وقالت رانجيتا، إن زوجها براسانت تزوجته منذ 12 عاماً ولديهما طفلان، ترك المنزل منذ ثمانية شهور، وهرب مع امرأة أخرى.

وأفادت وكالات الأنباء الهندية المحلية، أن الوقت الذي وقع فيه الحادث “سرقة كلية الزوجة” 2018، كان الزوجان يتشاجران حول قضايا متعلقة بالمهر، وقرّر الزوج سرقة وبيع كلية رانجيتا للحصول على المال المدين به.

واعتلقت الشرطة الزوج، وزوج أختها، بتهمة التآمر لسرقة كليتها وبيعها دون موافقتها باستخدام وثائق مزورة.

الصيحة

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.