الكويت تُواصل تسيير قوافلها الإنسانيّة لدعم مُتضرِّري السيول والأمطار بالبلاد

سودافاكس _ سيّرت جمعية (الرحمة العالمية) الكويتية، اليوم، قافلة مُساعدات جديدة تستهدف تقديم العون الغذائي والإيوائي لـ900 أسرة من مُتضرِّري الأمطار والسيول في ولاية الجزيرة.

وكان في وداع القافلة بساحة الحرية بالخرطوم، السفير الكويتي بالخرطوم د. فهد الظفيري، ومفوض العون الإنساني الاتحادي نجم الدين موسى عبد الكريم وقادة منظمة الرعاية السودانية المشرفة على تنفيذ حملة المساعدات.

وأكّد السفير الكويتي د. فهد الظفيري أنّ المساعدات الكويتية ستتواصل مع الأشقاء في السودان حتى تجاوز محنتهم، وأنّ الكويت كمركز إنساني لن تتوانى عن تقديم الدعم وستتواصل القوافل، مشيراً لمشاركتهم يوم الأحد الماضي في عمليات توزيع مساعدات بجنوب ولاية الجزيرة ضمن الدعم المقدم من خلال الجسر الجوي لجمعية الهلال الأحمر الكويتي.وفق السوداني

وأفاد بأن الأسبوع الجاري سيشهد أيضاً قوافل أخرى من المساعدات لولايات متضررة من السيول، وسيتنقل الدعم الكويتي لتلافي آثار من بعد الكارثة، كما لفت لوجود حملة شعبية بالكويت لمساندة المتضررين من السيول والأمطار الغزيرة بالسودان.

ومن جانبه، أعرب مفوض العون الإنساني نجم الدين موسى، عن تقدير السودان حكومةً وشعباً للكويت، أميراً وحكومةً وشعباً لوقفوهم بجانب السودان في مواجهة مختلف الأزمات عبر الدعم السخي والمتواصل، وأشار إلى أنّ القافلة المقدمة نوعية وتحمل مُساعدات غذائية تكفي حاجة الأسرة المتوسطة لمدة أسبوعين، كما تحتوي على مواد إيوائية مهمة في هذه الظروف.

وبدوره، أوضح المدير العام لمنظمة الرعاية عبد السلام يونس أن حجم المساعدات يصل إلى 30 طناً من الغذاء ومواد الإيواء بدعمٍ وتمويلٍ من المحسنين بدولة الكويت عبر جمعية الرحمة وسيتم توزيعها على نحو 900 أسرة بولاية الجزيرة، وأعرب عن الشكر لكافة الجهات التي ساهمت في إنجاح القافلة وعملية نقلها وترتيبات توزيعها للمُستحقين.

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.