اتهامات خطيرة من أردول للحرية والتغيير (المجلس المركزي)

دعا الأمين العام للحرية والتغيير (التوافق الوطني) مبارك أردول إلى تجميع مشاريع المواثيق والاعلانات السياسية المطروحة في مشروع واحد يحقق الحد الأدنى من القبول ويجمع الطيف الأوسع من الأطراف لقيادة الحكومة ويقود لانتقال قصير ويؤدي إلى انتخابات حرة نزيهة بنهاية الفترة.

وشن أردول في تدوينة على صفحته على (فيس بوك) هجوما على الحرية والتغيير “المجلس المركزي”، واتهم اردول قوى المجلس المركزي بالتلاعب بملف الشهداء وملف فض الاعتصام للتكسب السياسي ومحاصرة العسكريين للقبول بهم وباملاءتهم كقوى حاكمة دون غيرهم، واضاف “وتقول لهم سوف نوفر لكم الحصانات والضمانات ولكن هذا الطرح مجرد غش تتزلف به للوصول إلى كراسي السلطة وهم لا يملكون هذا الحق ليمنحوه لهم وسيتملصوا منه حال وصولهم للسلطة وسينقلبوا على من يوقعون معهم أو من يحلفوا معهم الكتاب”, وتابع ” هؤلاء كم من كتاب حلفوه وكم من قسم رفعوه لكنهم حنثوا به لاحقا”.

الصيحة

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.