توسيع استخدامات الصمغ العربي في أمراض الكلى

احتفل مجلس الصمغ العربي بالتعاون مع المجلس القومي السوداني للتخصصات الطبية بتدشين الورقة العلمية لدراسة استخدام الصمغ العربي في علاج أمراض الكلى وأثبتت الدراسة العلمية التي شارك فيها عدد من الأطباء والمختصين و(114) استشارياً وخبراء من المملكة المتحدة إمكانية علاج الكلى بالصمغ العربي.

وأكد رئيس لجنة البحوث بمجلس الصمغ العربي د.محمد المبارك عثمان، أن السودان تميَّز بموارد اقتصادية مهمة على رأسها الصمغ العربي ويعتمد عليه المصدرين والمستوردين في الدخول الاقتصادية، ودعا الدولة لتوفير الرعاية الكافية لسلعة الصمغ العربي، مشيراً إلى جهد مقدر من قبل العلماء والباحثين والشركات في مجال دراسات الصمغ العربي.

وأضاف رئيس مجلس التخصصات الطبية بروفيسور محمد علي أحمد عبد الله، الحاجة الماسة إلى دراسات لعلاج أمراض الكلى، منوِّهاً إلى توفر الصمغ العربي بوفرة وثبت علمياً مساهمته الواضحة في منع الحالات الأولية لأمراض الفشل الكلوي، ولفت إلى ضعف الثقافة الغذائية في المجتمع السوداني ودعا إلى استخدام الصمغ العربي لمرضى السكر.

وأشار رئيس لجنة البروتوكول الطبي بروفيسور عبد الرحمن محمد موسى، إلى إجراء بحوث دقيقة على عدد كافي من المرضى وتعاونهم لإعداد الورقة العلمية، وأوضح رئيس مجلس الصمغ العربي المهندس مصطفى السيد الخليل، أن المجلس يعمل على عدد (10) أنواع من إجمالي (30) نوعاً، للصمغ العربي لإجراء البحوث والدراسات، ولفت لأهمية صمغ القوار والذي يعتبر منصة للانطلاق للأمام لكثير من الصناعات.

ونادى رجال الأعمال والمستثمرين بأهمية توسيع الاستثمارات في المجال، ونوَّه إلى التعاون مع عدد من المنظمات العالمية ومجموعت خبراء ومنظمة الفاو ومنظمة الصحة العالمية، وأردف بأن مجال الاستثمار في الصمغ العربي كبير وأعرب عن تطلعه لقيام بنك الصمغ العربي.

الصيحة

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.