بعد 33 سنة.. فتاة تحصل على تعويض لاكتشاف تبديلها بطفلة أخرى بعد ولادتها

بمدينة كانوسا دي بوليا جنوب إيطاليا، حدثت قصة درامية تُشبه الأفلام. ففي عام 1989، ولدت فتاتان في نفس اليوم والساعة والمستشفى، ولكن تم تبديلهما عن طريق الخطأ، وعاشا أكثر من 30 سنة من عمرهما مع أسرتين مختلفتين، حتى تم اكتشاف الأمر عن طريق الصدفة.

أنتونيلا، فتاة إيطالية تبلغ من العمر 33 عامًا، ولدت لإمرأة تدعي كاترينا، وبعدها بـ 10 دقائق ولدت «لوريتا» لأم تدعى «لوريتا» أيضا، وفي غفلة تم تبديل الطفلتين في الحضانة عن طريق الخطأ، بسبب عدم وضع الأساور في أيديهما.

عاشت أنتونيلا مع الأم «لوريتا»، ولكنها كانت حياة بائسة ولم يكونا على وفاق، حتى قررت لوريتا ترك أنتونيلا مع جدتها، وبعد سنوات قليلة تبنت أسرة أخرى الفتاة في عمر 15 عامًا. وكذلك عاشت الفتاة الأخرى والتي تدعى «لورينا» مع الأم «كاترينا» حياة بائسة.

مقالات ذات صلة
«يعالج الصداع والكواليرا».. حكاية عائلة «أسيتو» الإيطالية مع زراعة ليمون الـ«Sfusato» المهدد بالأنقراض
يعالج الصداع والكوليرا.. «أسيتو» آخر الأوصياء على زراعة ليمون «أمالفي» المهدد بالإنقراض
أغسطس 20, 2022 – 10:00 ص
«تعزز الحالة المزاجية»..الألوان الساطعة والجريئة تسيطر على موضة نظارات الشمس لعام 2022
مستوحاة من «ميتافيرس».. الألوان الجريئة تسيطر على موضة نظارات الشمس 2022
يونيو 11, 2022 – 9:00 ص
ومنذ سنوات قليلة نشرت لوريتا صورة لأنتونيلا على صفحتها الشخصية بموقع فيسبوك، ولاحظت الأم كاترينا أن أنتونيلا تشبهها بدرجة لا تصدق، تحديدًا عندما كانت في مثل عمرها، وعندما بحثت وجدت أنها ولدت في نفس يوم ولادة ابنتها.

تواصلت كاترينا مع الأم الأخرى، واكتشفتا أنهما أنجبا في نفس المستشفى ونفس اليوم، فأجروا جميعا تحاليل الحمض النووي، وأثبتت النتيجة أنه تم تبديل الفتاتين.

رفعت «أنتونيلا» قضية على المستشفى، وبعد فترة طويلة حصلت على تعويض قدره 500 ألف يورو بعد أن رصدت والدتها الحقيقية صورتها على فيسبوك، وفقًا لموقع thetimes.

وقال المحامي سالفاتور باسكواديب: «كان من الممكن أن تعيش أنتونيلا حياتها الحقيقية مع والديها الحقيقيين، اللذين كانا يمتلكان شركة في منزل مستقر وميسور، لكنها حُرمت من كل ذلك ومن الحب والحنان بسبب الإهمال».

وأضاف: «المدينة التي تعيش فيها الفتاتان صغيرة والجميع يعرفون بعضهم، وكانت صدمة عندما تأكدنا جميعنا من النتيجة التي أكدت أنها تم استبدال ابنتها عند ولادتها».

وعلقت أنتونيلا على الأمر: «سعيدة بمقابلة أمي الحقيقية، ولكن حزينة على سنوات عمري الضائعة، والتعويض الذي حصلت عليه لن يعوض عمري».

المصري لايت

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.