الهلال يرفض عقوبات (كاف)

سودافاكس _ تقدم نادي الهلال باستئناف ضد قرار لجنة الإنضباط بالإتحاد الأفريقي (كاف) بتغريمه (20) ألف دولار، استناداً على تقرير مراقب وحكم مباراة الفريق أمام سانت جورج الإثيوبي، الدور التمهيدي من دوري أبطال أفريقيا، رافضاً تنفيذ العقوبة، وكان عدد من جماهير الهلال نزلت الملعب بعد إنتهائها بفوز سانت جورج .

أصدرت لجنة الإنضباط في الإتحاد أصدرت عقوبتين ضد نادي الهلال .

وقررت لجنة الإنضباط بـ(الكاف) حرمان الهلال من جمهوره في مباراة واحدة، ومع وقف التنفيذ، وذلك على خلفية مخالفات أنصار النادي الأزرق في مباراة إياب دور (64) من دوري إبطال أفريقيا ضد فريق سان جورج الإثيوبي.

وعلقت اللجنة تنفيذ العقوبة لمدة (12) شهراً، سيتم خلالها مراقبة سلوك جمهور الهلال، وفي حال تكرار التجاوزات نفسها، ستطبق العقوبة رسمياً.

وضمن القرار نفسه، قررت اللجنة معاقبة نادي الهلال بغرامة مالية قدرها (20) ألف دولار بسبب استخدام جماهيره الشماريخ، وتسلقهم السياج المحيط بملعب الجوهرة الزرقاء في أم درمان، أمام سان جورج الإثيوبي، ثم إقتحامهم الملعب بعد نهاية اللقاء . وفق الانتباهة

استنكر مجلس الهلال سلوك الجماهير، وحذرها من عواقب كبيرة قبل جولة الإياب امام (يانغ أفريكانز) في أم درمان .

بسبب سلوك الجماهير عاقب (كاف) نادي الهلال أكثر من مرة، وتعرض الهلال لعقوبات مالية كبيرة

الإتحاد الإفريقي قرر تغريم الهلال (100) ألف دولار، وآداء أربع مباريات من دون جمهور، بسبب شغب أنصاره ضد ضيفه الأهلي المصري في دوري أبطال أفريقيا.

وفي 2019م أوقع الإتحاد الأفريقي عقوبةً مالية، على نادي الهلال، بسبب أحداث الفريق خلال مواجهة الإفريقي التونسي، في دوري أبطال أفريقيا، وفرض (كاف) غرامة مالية قدرها (30) ألف دولار، بسبب عدم توفير الحماية الكاملة للاعبي الأفريقي بجانب قيام جماهيره بقذف زجاجات المياه والحجارة داخل الملعب، وكذلك إشعال الشماريخ والألعاب النارية .

وفي بداية 2022م حرم الإتحاد الأفريقي، جماهير الهلال من حضور مباريات الأزرق الأفريقية، أمام الأهلي المصري بأم درمان، والمريخ في الجولة الرابعة من مباريات المجموعة الأولى، لمسابقة أبطال أفريقيا، وفي ردة فعل زرقاء تجاه قرارات (كاف)، تقدم الهلال بشكوى الإتحاد الدولي، وتم تحديد جلسات لسماع أقوال المسؤوليين في (كاف) .

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.