تراجع وارد السلع الغذائية لأسواق الخرطوم

اكد عدد من تجارالسلع الاستهلاكية حدوث وفرة في كافة اصناف السلع الاستهلاكية بالاسواق وكساد،وتوقعوا حدوث المزيد من تراجع اسعار السلع لاستمرار الركود وضعف القوى الشرائية .

وقال رئيس تجارالجملة بسوق ام درمان فتح الله حبيب الله ان هنالك تجار يعانون من ضعف السيولة واحجام بعض الموردين بسبب زيادة الضرائب والترحيل، كاشفا عن تراجع اسعار زيت الفول عبوة (36) لترا من (19-20) الى (18) ألف جنيه بينما تراجع سعرجوال السكر عبوة (50) كيلو الى (28) ألف جنيه ، وقال إن هنالك عددًا من المستوردين توقفوا عن طرح بعض السلع الأساسية بسبب مشاكل زيادة الرسوم الحكومية ، متوقعا تراجع بعض اصناف السلع لدخول موسم الحصاد

واكد تاجرسلع ببحري هاشم يحيى تراجع اسعارالسكر بسبب الوفرة وضعف القوى الشرائية، متوقعا المزيد من تراجع الاسعار نتيجة لدخول الموسم الجديد ، مبينا ان سعرجوال السكر عبوة (50) كيلو تراجع من (30) الى (28,200) جنيه لسعر القطاعي وسعرالجملة (28,5) الف جنيه

وقال تاجر سلع ببحري الياس يحيى ان هنالك استقرارا في اسعار السلع الاستهلاكية نتيجة لاستمرار ظاهرة الركود والكساد بالاسواق ، مبينا ان سعرجوال السكر عبوة (50) كيلو تراجع من (30) الى (29) الف جنيه و استقر سعر كيس الشعيرية الصغير في (350) جنيها ، ولفت لتراجع الحركة التجارية وقفز سعر زيت الفول للجركانة الكبيرة (36) لترا (21) الف جنيه وكيلو العدس (1,200) جنيه،متوقعا تراجع الاسعار باستمرار الركود ، وقال ان هذه الايام اصبح التجار يبيعون باقل سعر نتيجة للركود وعدم مقدرة المواطن البسيطة على مواكبة ارتفاع الاسعار مقارنة بضعف مصدر الدخل .

وفي ذات السياق قال تاجر سلع تجزئة ان هنالك زيادة في العملات بالاسواق ، مبينا ان سعرقطعة الصابونة الكبيرة(200) جنيه وسعر كرتونة صابون الغسيل الصغيرة زنة (100) جرام بسعر (2) الف جنيه ، وسعر كيلو السكر(700) جنيه، ورطل شاي الغزالتين (2,5) الف جنيه وسعر لبن كابو (2) كيلو وربع بسعر (6,300) جنيه ، واوضح معاناة السوق من الكساد بسبب الغلاء وضعف القوى الشرائية.

صحيفة السوداني

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.