إحداها في مكة المكرمة.. حوادث التدافع الأكثر دموية خلال العقد الأخير

سودافاكس _ شهدت كوريا الجنوبية أمس السبت تدافعا مميتا خلال الاحتفال بالهالوين، يعد الأكثر دموية بتاريخ البلاد، راح ضحيته أكثر من 150 شخصا، فما هي حوادث التدافع الأكثر دموية خلال العقد الأخير؟
إقرأ المزيد

خلال السنوات العشر الماضية، شهد العالم عدة حوادث تدافع أليمة، نتج عنها عدد كبير من الضحايا، واستعرضت “فرانس برس” أبرزها :

  • 60 قتيلا على الأقل في ساحل العاج:

في 1 يناير 2013، قتل ما لا يقل عن 60 شخصا، من بينهم العديد من الشباب، في تدافع وقع عندما غادر حشد كبير من المتفرجين منطقة بلاتو في أبيدجان (وسط) بعد مشاهدة عرض للألعاب النارية في رأس السنة

  • 115 قتيلا في الهند:

في 13 أكتوبر 2013، أدى تدافع على هامش احتفال ديني قرب معبد في منطقة داتيا بولاية ماديا براديش الهندية (وسط) إلى مقتل ما لا يقل عن 115 شخصا دهسا أو غرقا، وجرح أكثر من 110 آخرين، حيث كان وقت وقوع الحادث حوالي 20 ألف شخص على جسر فوق نهر السند.

وبحسب السلطات المحلية، فإن شائعة عن انهيار محتمل للجسر الذي اصطدم به جرار أدت إلى التدافع. وفق روسيا اليوم

  • 2300 قتيل في مكة المكرمة بالسعودية:

في 24 سبتمبر 2015، أدى تدافع هائل في موقع رمي الجمرات في منى بمكة خلال موسم الحج إلى مقتل نحو 2300 شخص، وهي الكارثة الأكثر دموية في تاريخ الحج.

  • 52 قتيلا على الأقل في إثيوبيا:

في 2 أكتوبر 2016، أفادت السلطات الإثيوبية بمصرع ما لا يقل عن 52 شخصا – 100 على الأقل وفق المعارضة – خلال تدافع في بيشوفتو (50 كم جنوب شرق أديس أبابا) بعد اشتباكات مع الشرطة أثناء مهرجان إيريشا التقليدي الذي تقيمه إتنية أورومو في نهاية موسم الأمطار.

  • 56 قتيلا في إيران:

في 7 يناير 2020، أدى تدافع في كرمان (جنوب شرق) خلال مشاركة حشد كبير في تشييع جنازة الجنرال الإيراني قاسم سليماني إلى مقتل 56 شخصا، وفق ما نقلت “فرانس برس”.

  • 45 قتيلا في تنزانيا:

في 21 مارس 2021، لقي 45 شخصا حتفهم في تدافع في ملعب دار السلام، العاصمة الاقتصادية لتنزانيا، أثناء مراسم تكريم الرئيس الراحل جون ماغوفولي.

  • 45 قتيلا في إسرائيل:

في 30 أبريل 2021، أسفر تدافع أثناء موسم الحج السنوي اليهودي في جبل ميرون (الجرمق) شمال إسرائيل عن مقتل 45 شخصا على الأقل، في ظل أكبر تجمع في البلاد بعد تفشي فيروس كورونا.

  • 133 قتيلا على الأقل في إندونيسيا:

في 1 أكتوبر 2022، وقع تدافع في ملعب كرة قدم في مالانغ (شرق جزيرة جاوة) بعد أن أرادت الشرطة صد الجماهير بالغاز المسيل للدموع، ما تسبب في مقتل 133 شخصا، بينهم أكثر من أربعين طفلا، حيث تعرض العديد من الضحايا المذعورين للدهس أو الاختناق أثناء محاولتهم استخدام بوابات خروج مغلقة أو شديدة الضيق، فيما تم توجيه لوائح اتهام إلى ستة أشخاص، بينهم ثلاثة من عناصر الشرطة، ونُقل قائد شرطة المنطقة، كما قررت السلطات هدم ملعب كانجوروهان.

  • أكثر من 150 قتيلا في كوريا الجنوبية:

وليل أمس السبت، 29 أكتوبر 2022، لقي 153 شخصا حتفهم وأصيب 134 بجروح في تدافع في سيئول خلال احتفالات عيد هالوين التي شارك فيها الآلاف في شوارع ضيقة بأحد أحياء العاصمة الكورية الجنوبية.

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.