والي غرب كردفان يؤكد السعي الجاد لمعالجة كافة الصراعات القبلية

اكد والي غرب كردفان المكلف الاستاذ خالد محمد جيليه السعي الجاد لمعالجة كافة الصراعات القبلية وفي كل المناطق . وقال في اللقاء المشترك للجنة امن الولاية مع الالية المشتركة لفض النزاع بين قبيلتي حمر والمسيرية اليوم قال ان النزاعات القبلية في الولاية متجددة وان التفلتات قد ارهقت الولاية كثيراً مشددا في هذا الصدد بأنه لا تهاون في أمن وسلامة المواطن وبسط هيبة الدولة . واشاد جيليه بحرص الالية علي متابعة قضايا المجتمعات مبيناً ان الاوضاع تحتاج لتدخلات كل ابناء الولاية حتي تكون الولاية متماسكة وخالية من النزاعات. وثمن جهود لجنة الامن في استتباب الامن موضحا ان زيارة الالية ستسهم بشكل كبير في تصحيح المسارات الاهلية والعمل علي رتق النسيج الاجتماعي. واشار الى ان الصرف على الامن كبير مما قلل من تقديم الخدمات التنموية ،كاشفا عن اعتماد الولاية علي مواردها الذاتية في التصدي للنزاعات القبلية ومعالجة قضاياها،وطالب الالية المشتركة بحث المركز لإسناد الولاية ودعمها مالياً حتي تتمكن من مجابهة كافة التحديات. من جهته قال رئيس الالية المشتركة لفض النزاع القبلي بين قبيلتي حمر والمسيرية الدكتور احمد عبدالله ودابوك ان من اهداف الالية تكامل الجهود الرسمية والشعبية من اجل ولاية آمنة مستقرة وذات رؤية مستقبلية واضحة ،بجانب تطبيع العلاقة بين القبيلتين وتهيئة وضع الولاية في المركز لمعالجة قضاياها. دعا ود ابوك لجنة امن الولاية لإتخاذ التدابير اللازمة لمنع وقوع الاحداث قبل وقوعها ،وإحكام التنسيق بين الاجهزة من اجل توظيف جهود القبيلتين للسلام ،كاشفا عن دعم الالية للجنة الاجاويد برئاسة نظار ولاية شمال كردفان . من جهته دعا الدكتور فتحي ابوالحيا نائب رئيس الالية المشتركة لفض النزاع القبلي بين قبيلتي حمر والمسيرية القبيلتين لمعالجة المشاكل بالتواصل الاجتماعي في القواعد وبسط هيبة الدولة ومحاربة المتفلتين والمحاسبة على التصرفات الفردية السالبة،مناديا بالتفكير الجمعي لكل المجتمعات من اجل قيادة الولاية تنموياً والتفكير في المستقبل. وطالب بالاهتمام بالرسالة الاعلامية وتوسعة دائرة البث الاذاعي بالفولة للوصول لكافة المحليات والمساهمة في توطيد العلاقات الاجتماعية بين مكونات الولاية.

سونا

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.