بسبب تجاهله لمبادرة علاج وليد طاشين غضب كبار نجوم الثمانينيات على مجلس الهلال

سودافاكس _ حالة من السخط والغضب والاستياء عمت كبار نجوم السودان الذين قادوا مبادرة علاج كابتن السودان والهلال وليد طاشين وذلك بقولهم ، ان مجلس إدارة الهلال تجاهل المبادرة بعد ان تسلم مذكرة النجوم الكبار منذ أكثر من أربعين يوما وكان مصيرها التجاهل التام.

وكان عدد من كبار نجوم الكرة السودانية بقيادة الكباتن طارق أحمد آدم وحامد بريمة وجمال أبوعنجة ومبارك سلمان وصبحي وكرار ابوعلي قد قدموا مبادرة لعلاج زميلهم وليد طاشين الذي بات يتهدده خطر الشلل بسبب إشكالات في مفاصل قدمه اليسرى نتيجة لمضاعفات إصابات ملاعب قديمة أثرت على السلسلة الفقرية ومنعته الحركة. وفق السوداني

وكان طاشين قد أجرى عملية في قدمه اليمنى مع طبيب مختص بالقاهرة قبل أكثر من عام، وتبقت له عمليتان لتغيير مفصلي الركبة والفخذ للقدم اليسرى حيث قطع العلاج وعاد للخرطوم بسبب عدم توفر المال اللازم ،ومؤخرًا أطلق زملاؤه مبادرة لإقامة مباراة خيرية بين الهلال والمنتخب الوطني يعود ريعها لصالح علاج طاشين إلا أن مجلس الهلال تجاهل المبادرة بتحويلها للدائرة الطبية بالنادي، وفشل النجوم الذين قادوا المبادرة في الوصول الى أعضاء مجلس الهلال لمعرفة رأي المجلس وقوبلت اتصالاتهم بالرفض من خلال عدم الرد .

وقال مقربون من الكابتن وليد بأنه اجرى عمليتين جراحيتين وتبقت له عمليتان وافادوا ان العمليات الاربع مكملات لبعضها البعض ولا يجدي ان يجرى اثنين ويتجاهل الأخريين، وافاد اصدقاؤه بان الكابتن تلقى عروضا للعلاج بالداخل واعتذر بسبب انه متابع مع طبيب مختص لحالته وهو نفس الطبيب الذى اجرى له العمليتين السابقتين وقالوا من مصلحة الكابتن ان تتم عملياته على يد نفس الطبيب الذي بدأ معه العلاج بالقاهرة وهو أدرى وأعلم بملف إصاباته.

ومن جانبه عبّر نجم الهلال والمنتخب الوطني الاسبق عبد المعز جبارة “صبحي” عن استيائه واسفه تجاه ما اسماه بالمماطلة والتسويف من مجلس ادارة نادى الهلال وقال بانه كان متفائلا ومتوقعا ان يقوم مجلس إدارة النادي بإجراء العمليات كاملة للكابتن بسبب انه احد رموز واعلام الهلال في فترة من فترات الهلال النيرة، وقال صبحي ان اصابات وليد هي نتاج لمجهوده الكبير الذي بذله قبل سنين خلت للهلال والمنتخب الوطني.

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.