تفاصيل مثيرة في محكمة انقلاب الانقاذ والاتهام يطالب بتحويل متهم الى شاهد ملك

سودافاكس _ إرتفعت وتيرة الاحداث لتصل الي ذروتها في قضية مدبرى إنقلاب 80م المتهم فيها الريئس المعزول عمر البشير و(27) من قيادات ورموز النظام السابق ، وذلك عندما اشعلت هيئة الاتهام عن الحق نيرانها وافصحت لهيئة المحكمة عن تلقى المتهم الـ(28) ضابط سابق بالقوات المسلحة هاشم عمر احمد بريقع ، وعداً من النيابة المختصة بوقف تنفيذ العقوبة ضده في القضية والعفو عنه شريطة ان يتم سماعه كشاهد اتهام فيها إستناداً لنص المادة (59) من قانون الاجراءات الجنائية لسنة 91م .

وطالب عضو هيئة الاتهام المحامى عبدالقادر البدوى ، من المحكمة استدعاء المتهم هاشم بريقع ، من قفص الاتهام لمنصة المحكمة للادلاء باقواله كشاهد اتهام في الدعوي الجنائية – لاسيما وان نص المادة (59) من قانون الاجراءات الجنائية يستجوب سماعه كشاهد اتهام في القضية . وفق الصيحة

شاهد ملك واستنطاق المحكمة

في المقابل هاجم رؤساء هيئات دفاع المتهمين جميعهم هيئة الاتهام لتقدمها بمثل هذا الطلب وطالبوا المحكمة برفضه وعدم قبوله ،

في المقابل دافع عضو هيئة الاتهام عبدالقادر البدوي ، عن طلبه ضد اعتراضات هيئات دفاع المتهمين عليه وظل متمسكا به ، عازيا ذلك الى ان استناده لنص المادة (59) من قانون الاجراءات الجنائية تشترط في فقرتها الاولى بانه يجوز لوكيل النيابة الاعلي في سبيل الحصول علي شهادة من شخص متهم مع غيره في جريمة تعزيرية لايكون له فيها الدور الاكبر ان تتخذ قراراً مسببا قبل المحاكمة يعد فيها المتهم المحدد بوقف اي عقوبة ضده شريطة ان يفشي المتهم كل مايعلمه عن الوقائع والظروف ولملابسات للجريمة .

فيما قررت المحكمة تحديد جلسة الثلاثاء المقبل للفصل في طلب الاتهام بمثول المتهم هاشم عمر احمد بريقع ، كشاهد اتهام في الدعوي، والزمت الاتهام احتياطيا في حال رفضت طلبه حول ذلك احضار شاهد اتهام اخر لسماعه وعدم وقف اجراءات المحكمة وتاجيلها ، وذلك بعد ان امتعض محاموا الدفاع عن المتهمين تاجيل الجلسة واعتبرو ان الاتهام يمارس اسوء استغلال لاجراءات القانون في هذه المحاكمة ، وطالبوا المحكمة حماية المتهمين تفاديا للسجال نتيجة طلبات الاتهام، في تلك الاثناء اعترض فيه المحامي عبدالباسط سبدرات ، علي حديث عضو هيئة الاتهام له بانه وفي جلسة ماضية قد استفسر شاهد الاتهام الاول الفريق عبدالرحمن سعيد ، حول اطلاعه علي يومية التحري قبل يومين من مثوله بالمحكمة واكد له اجابته بنعم ، واعتبر الاتهام ان مثل هذا السؤال هو نوع من تطويل الاجراءات من الدفاع لسماع شهادة الشهود وبالتالي يصعب معها احضار عدة شهود لسماعهم في الجلسة مقارنة مع اعمارهم الطاعنة في السن وانتظارهم لفترات طويلة تمتد لساعات ، حينها رفض سبدرات حديث الاتهام بذلك وردد له قائلا امام المحكمة : (ان سؤالي هذا للشاهد عبدالرحمن سعيد قد اوجعك مما يعني بانه بهت الذي كذب ) حينها انفجر بعض محاموا الدفاع بالضحك المتقطع تلازمها بعض الهمهمات غير مسموعة معالمها ومخارج حروفها .

تساؤل وابهام بريقع

في خواتيم الجلسة الامس طرح المحامي عماد جلجال ، تساؤلا لهيئة المحكمة وقال لها(لعل المانع خيرا) بعدم الفصل حتي جلسة الامس في طلبه المتعلق بالافراج بالضمانة العادية عن موكله المتهم الخامس اللواء بالجيش يونس محمود محمد ،وذلك بعد ان حددت المحكمة هذه الجلسة للفصل فيه.

مع تاهب المحكمة رفع جلستها بالامس رصدت ( الصيحة ) المتهم هاشم بريقع ، وهو يرفع ابهامه للمحكمة كانما يريد ان ينطق بشئ الا ان محاولته لذلك لم تقع في اعين هيئة المحكمة بالرغم من انه اخبر ضابطين كانا معه بقفص الاتهام كتامين وحراسة وبدورهما رفعها ايديهما للمحكمة لتننظر الى ما يريده المتهم بريقع الا ان تلك المحاولات ايضا لم تجدي نفعا حيث لم تلاحظ المحكمة ذلك وقررت بعدها رفع جلستها .

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.