اللجنة الاقتصادية لأفريقيا تناقش فرص العائد الديمغرافي وتنمية المقاولات

ناقشت اللجنة الاقتصادية لشمال وغرب فريقيا التابعة للأمم المتحدة في اجتماعاتها اليوم بفندق فور سيزون بمدينة مراكش ، ضرورة الاستفادة من فرص العائد الديمغرافي وتنمية المقاولات الصغيرة

والمتوسطة في سياق الازمات المتعددة بالإضافة إلى أهمية تفعيل التجارة بين الدول لبناء أنظمة غذاء طاقة مرنة ومستدامة كما تناول الإجتماع ضرورة تمويل التحول الأخضر الذي لا يؤثر على البيئة. وقد اوصي الإجتماع بعدد من المعالجات التي من شأنها مساعدة الدول في الإقليمين على تخطي ازمتي الغذاء والطاقة في حال تبني هذه الدول المعالجات والمقترحات التي اوصي بها الإجتماع منها تحليل الازمات وتحديد نقاط الضعف والقوة والعمل علي ايجاد الحلول الملائمة من خلال توفير الخيارات من شأنها ان تزيد من الكفاءة الإنتاجية في القطاعين (الغذاء و الطاقة) .

كما شدد الإجتماع خلال النقاشات على أهمية الاهتمام بتقوية سلاسل القيمة لمختلف السلع في الغذاء والطاقة من منظور استدامة الإنتاج وكذلك أمن الإجتماع على دعم القطاع الزراعي والمرونة بالمتغيرات المناخية وذلك بدعم البحوث التطبيقية ووسائل نقل التقانات الزراعية بالإضافة إلى تعزيز التعاون والشراكات وتبادل الخبرات بين دول الإقليمين والتشجيع على تبني سياسات التجارة الحرة عبر تلك الدول والعمل علي توفير معينات الإنتاج الزراعي و الطاقي والاهتمام بالمرأة والشباب و دعمهم وتفعيل دورهم في بناء الأقتصاد عبر عدد من المبادرات التي توفر الدعم المالي والتقني لهم. وطالب الإجتماع بأهمية الاهتمام بوضع خطط اقتصادية وميزانيات تضع في الاعتبار التوزيع الديمغرافي في الدولة وضرورة تقديم فرص تمويلية بمختلف القطاعات من خلال عدد من المؤسسات التمويلية مثل بنك التنمية الافريقي وبنك التنمية الإسلامي. ونادي الإجتماع الى التعرف على الطرق المثلى للحصول على التمويل الأخضر الذي من شأنه ان توفر التمويل لعدد من المشاريع التنموية والعمل علي تخفيف أعباء الديون الدولية.

سونا

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.