الجبهة الثورية السودانية تنتخب (الجاكومي) رئيساً

سودافاكس _ عقد المجلس القيادي للجبهة الثورية السودانية أمس الأربعاء، اجتماعاً بقاعة الصداقة بالخرطوم بحضور تنظيماته المختلفة ومشاركة ممثلين من البعثات الدبلوماسية بالبلاد، وانتخب الاجتماع محمد سيد أحمد سر الختم الجاكومي رئيساً واللواء خميس جلاب أميناً عاماً.

وأكد الجاكومي الرئيس المنتخب سعيهم في الجبهة الثورية السودانية للعمل على تحقيق مطلوبات واهتمام بالحفاظ على توفير الأمن والأمان والمعيشة، بعد ثورة ديسمبر والذين كانوا هم من صناعها ومن قياداتها التاريخية. وقال لابد من استعادة المشهد واستعادة الذين أقصوا من قبل الحرية والتغيير والمشاركة فى حراك المشهد السياسي.

وناشد الجاكومي بحسب كوش نيوز ، كل القوة السياسية التنازل والتراضي من أجل الوطن، مؤكداً أن معركتهم الأساسية أن تسترد لهذا الشعب هويته وكرامته.

من جانبه قال الجنرال خميس جلاب الأمين العام للجبهة الثورية السودانية إن الجبهة شاركت ووقعت اتفاق جوبا للسلام، مشيراً إلى أن الجبهة تتكون من ثمانية تنظيمات هم أطراف العملية السلمية، مؤكداً أن الجبهة عادت لتقود عملية الوفاق الوطني السياسي في السودان حتى الخروج من الأزمة، منوهاً إلى أن من أولوياتهم الوصول إلى اتفاق سياسي وترتيبات للسلام.

وقال جلاب إن الجبهة الثورية هي في كل أنحاء السودان ولكل شعب السودان، مشيراً إلى العمل على آلية لجمع المبادرات التي طرحت في كل الكتل آلية واحدة، مؤمناً أن يكون حل القضية سودانياً سودانياً، مؤكداً رفضهم لأي تدخل خارجي فى الشئون السودانية وأن السودانيين قادرون على حل المشاكل داخل السودان. وقال إن مجموعة من الرفاق استأثرت بالاتفاقية وأقصت رفاقهم في الاتفاق ونتيجة الإقصاء شوهت الاتفاقية للشعب السوداني، داعياً نزول الاتفاق إلى أرض الواقع، مؤكداً اهتمامهم في الجبهة الثورية بمعاش الناس.

من جهتهم رفض المشاركون في الاجتماع التسوية الثنائية وعدم ممارسة سياسة الإقصاء، مؤكدين أن اتفاق سلام جوبا خاطب جذور الأزمة السودانية، لكن الخطأ في عملية التنفيذ، مطالبين بتنفيذ الاتفاق وإنزاله لأرض الواقع.

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.