العجز فى الميزان التجارى يسجل اعلى ارتفاع له

سجل العجز في الميزان التجاري أعلى إرتفاع له خلال الربع الثالث من العام المالي الجاري 2022، حيث بلغ أكثر من 3.5 مليار دولاراً امريكيًا، وفقاً لبنك السودان المركزي.
إن قيمة واردات البلاد من السلع الخارجية خلال الفترة من يناير وحتى سبتمبر الماضي زادت قليلاً من 7.1 مليار دولارا أمريكيا، وهو أعلى رقم تسجله الواردات في هذا العام، كما تدنت الصادرات إلى أدنى مستوى لها ببلوغها حوالي 3.6 مليار دولاراً أمريكياً.
وأرجع المحلل الاقتصادي حافظ إسماعيل الارتفاع الكبير في العجز في الميزان التجاري لحالة الكساد والركود العام في السوق.
وقال لراديو دبنقا إن الصادرات تدنت بسبب ارتفاع الضرائب والجبايات.
وأوضح إن وزارة المالية اصبحت تعتمد على الجبايات والضرائب فقط حيث فرضتها بصورة كبيرة جداً الأمر الذي ادى الى الركود وحالة الكساد التي تعيشها البلاد.
وأشار إلى عدم وجود سياسة اقتصادية واضحة بجانب عدم تشجيع الإنتاج .وذكر إن اغلاق الميناء كان له تأثير كبير على حركة الوارد والصادر .
ونبه إلى تضرر المواطن من هذه الاوضاع حيث اصبح غير قادر على الشراء وتوقع استمرار العجز والكساد في ظل عدم الاستقرار السياسي في البلاد .

صحيفة الانتباهة

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.