السودان والهند يؤكدان على تجاوز العقبات التجارية

بمشاركة ٩٠ رجل أعمال سوداني وهندي، استعرض سمنارتعزيز “شراكة الاعمال بين السودان والهند”بالخرطوم، فرص الشراكة والتحديات لتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين. وأكدت وزيرة الاستثمار أحلام مهدي، أهمية التعاون والتبادل التجاري مع دولة الهند وأشارت إلى وجود العديد من المشاريع الهندية، المتميزة خاصة الزراعية، والطاقة والصناعات الصغيرة، وطرح عدد من المشاريع على الجانب الهندي ، والتزمت بتذليل كل العقبات التي تعترض المستثمرين . وأعلنت أحلام، بحسب صحيفة السوداني، أمس في سمنار تعزيز شراكة الاعمال بين الهند والسودان، عن تجاه لتعديل القانون الاستثمار خلال المرحلة المقبلة ، ليواكب التطورات العالمية والاقليمية، إلى جانب معالجة المشاكل الإدارية والعلاقات بين المركز والولايات، لتصب في جذب الاستثمار وتذليل العقبات، كذلك عن ترتيبات لتنفيذ مشاريع والمناطق الحرة الحدودية ، التي تربط دول الحوار الإفريقي. وقالت أحلام، إنه رغم الاوضاع التي تمر بها البلاد، الا ان حركة الاستثمار مستمرة وهنالك العديد من الطلبات ومنح التراخيص، وأضافت العديد من الدول لديها الرغبة في الاستثمار بالسودان، وذكرت حاليا التركيز على الامن الغذائي خاصة بعد الحرب الاوكرانية ، الروسية. وأفصحت عن وجود العديد من الاستثمارات العربية والهندية في مجالات الامن الغذائي وأضافت: الوزارة تعمل على إعداد وتجهيز الأراضي إلى جانب المشروعات الجاهزة يتم الاعداد لها لاستقبال المستثمرين. وقال السفير الهندي بالخرطوم، مبارك باوا سيد، ان سمنار تعزيز شراكة الاعمال بين الهند والسودان، جاء بغرض استكشاف سبل وفرص التجارة والاستثمارات الثنائية بين الهند والسودان،كذلك الوقوف على القطاعات ذات الاولوية والاهتمام المشترك، مشددا على ضرورة تجاوز التحديات لتنشيط حركة التجارة الثنائية، مشيرا إلى الاستعداد لاستقبال وفد اتحاد منظمات التصدير الهندي ،في منتصف نوفمبر الجاري.
واكد مديرالعلاقات الخارجية باتحاد اصحاب العمل، هيثم صديق، أهمية الاستفادة من نموذج التجربة الهندية في التنمية والاستقرار، متطلعا للتعاون وانجاز شراكات ومشاريع، خلال المرحلة القادمة، وقال ان الهند حققت قفزة نوعية في مجال الرقمنة والشمول المالي، تستوجب الاستفادة منها في مجال الخدمات الحكومية وزيادة الإيرادات العامة. وشدد ممثل اتحاد الغرف التجارية، هيثم التجاني، على ضرورة العمل الجاد للدخول في شراكات واستثمارات تحقق المنفعة للبلدين، مؤكدًا بذل المساعي لتطويرالعلاقات الثنائية،اقتصاديًا وتجاريًا وتذليل العقبات، بين القطاع الخاص بالبلدين،داعيًا لإنشاء بنك لتسهيل إجراءات التمويل، وتسهيل إجراءات التأشيرة لرجال الاعمال، كذلك التعاون المشترك في المعارض وتبادل المعلومات، الى جانب تكوين مجلس الاعمال، ومشيرا لاهمية المجلس في القيام بواجباته في تطوير فرص العمل. يشار الى ان ٩٠ من رجال الأعمال السودانيين والهنود شاركوا في السمنار الى جانب ٢٠٠ رجل اعمال اون لاين.

الخرطوم: (كوش نيوز)

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.