منتدى التكامل الاقتصادي والتجاري السوداني الليبي.. فرص متعدِّدة

أثمرت زيارة وفد اتحاد أصحاب العمل السوداني إلى ليبيا ومباحثاته مع القطاع التجاري هناك، عن عدة مكاسب ينتظر أن تسهم في تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين، وتنوَّعت المباحثات بين الجهات الرسمية ممثلاً في الحكومة الليبية، ومؤسسات القطاع الخاص.

وفور وصول الوفد إلى طرابلس عقد لقاء شهده رئيس مجلس الوزراء الليبي بحكومة الوحدة الوطنية المهندس عبد الحميد الدبيبة، أعلن فيه عن فتح المنافذ والمعابر بين السودان وليبيا بهدف تطوير علاقات التعاون الاقتصادي ورفع حجم التبادلات التجارية بين البلدين.

وكان الدبيبة قد خاطب بطرابلس أعمال المنتدى الليبي السوداني حول التكامل الاقتصادي والتبادل التجاري الذي تم تنظيمه على هامش اجتماعات مجلس إدارة غرفة التجارة السودانية الليبية المشتركة بمشاركة الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة الليبية تحت شعار “المناطق الحرة وتجارة العبور” بحضور رجال أعمال ليبيين ومسؤولي الوزارات والمؤسسات والهيئات الليبية ذات الصلة.

الاستفادة من موقع البلدين

وقال الدبيبة: إن الاستفادة من الموقع الجغرافي وإمكانيات وموارد البلدين أصبح ضرورة ملحة ومهمة لتنشيط تجارة العبور بين السودان وليبيا وبحوض البحر المتوسط والدول الأفريقية، مؤكداً أن حكومة الوحدة الوطنية الليبية ستعمل على تطوير التعاون الاقتصادي في جميع المجالات مع كل دول الجوار وبصفة خاصة السودان.

وأشار الدبيبة إلى ما يتمتع به السودان من أراضي زراعية ومياه، مبيِّناً أن التعاون المشترك مع ليبيا يمكنه من إنتاج سلع غذائية متنوعة لتحقيق أمنه الغذائي وتوفير احتياجات الدول المجاورة له، لافتاً إلى أن ذلك يستدعي ضرورة تكاتف الجهود بين البلدين لتحقيق ذلك.

وقال: “سنعمل على التغلب على التحديات التي تواجه تجارة العبور من خلال توفير البُنى التحتية المتكاملة من طرق ومنافذ ووسائل النقل لتحريك عجلة الاقتصاد والتجارة بين السودان وليبيا والدول المجاورة له”، كما أكد العمل بالجدية المطلوبة لتفعيل عمل اللجنة الوزارية السودانية الليبية المشتركة لتحقيق التكامل الاقتصادي بين البلدين لخلق شراكات مفتوحة وإنتاج حلول تنموية فعَّالة من حيث التكلفة لتوفير المواد للدول المستفيدة من تجارة العبور.

جلسات عمل بطرابلس

والتقى وفد أعضاء الجانب السوداني بالغرفة التجارية السودانية الليبية المشتركة الزائر لدولة ليبيا بطرابلس برئاسة محمد أحمد الزين، التقى رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة بليبيا محمد أحمد عبد الرحمن، بحضور رئيس الجانب الليبي بالغرفة السودانية الليبية صالح أبوخريص وأعضاء الغرفة وعدد من رجال الأعمال الليبيين، حيث بحث اللقاء دور الغرفة المشتركة في تعزيز وتنشيط علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين.

وخلال اللقاء أكد محمد أحمد الزين، رئيس الوفد ورئيس الجانب السوداني بغرفة التجارة السودانية الليبية إلى أن زيارة الوفد تهدف من خلال الغرفة المشتركة إلى بحث سبل وآليات تنمية وتطوير علاقات التعاون التجاري بين البلدين وبحث الحلول والمعالجات للمعوقات والمشاكل التي تواجه النشاط التجاري بما يسهم في فتح آفاق أوسع للتعاون بين القطاع الخاص بالبلدين في جميع المجالات، لافتاً إلى الأهمية التي تمثلها ليبيا للسودان باعتبارها معبراً للصادرات للدول الأوروبية .

حيث رحب رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة الليبية محمد أحمد عبد الرحمن، بزيارة وفد رجال الأعمال من الجانب السوداني بغرفة التجارة السودانية الليبية لطرابلس، مشيراً إلى العلاقات المتميزة التي ظلت تربط السودان وليبيا، وقال: إنها علاقات تكامل للموارد والإمكانيات والخبرات بالبلدين، لافتاً إلى ما يتمتع به السودان من إمكانيات وموارد اقتصادية وطبيعية كبيرة، مؤكداً أن الزيارة تعتبر بمثابة البداية لإعادة العلاقات التجارية بين البلدين.

وأكد صالح أبو خريص رئيس الجانب الليبي بغرفة التجارة السودانية الليبية، أن الغرفة تعمل على تذليل العقبات وفتح المعابر أمام التجارة وتقنين تجارة العبور، التي قال إنها ستشهد خلال المرحلة المقبلة نقلة نوعية في حركتها التجارية بين البلدين بما يسهم في زيادة حجم التبادلات التجارية، لافتاً إلى العمل من أجل خلق تكامل اقتصادي مع مجموعة دول الساحل والصحراء دول من أجل مصلحة شعبي البلدين.

استئناف صادر الثروة الحيوانية

أعلنت وزارة الزراعة والثروة الحيوانية والبحرية بدولة ليبيا الرغبة والاستعداد لإعادة استئناف عمليات الاستيراد للحوم والمواشي من السودان للأسواق الليبية وإزالة كافة المعوقات والمشاكل الفنية واللوجستية التي ظلت تواجهه الصادر السوداني منها إلى دولة ليبيا.

وكشف محمد أحمد الزين، رئيس وفد الجانب السوداني بغرفة التجارة السودانية الليبية المشتركة الزائر لدولة ليبيا عقب اجتماع مشترك للوفد مع الوكيل للزراعة بوزارة الزراعة والثروة الحيوانية بطرابلس محمد تركي، كشف عن الاتفاق خلال الاجتماع على تكوين لجنة فنية مشتركة بين البلدين تضم الوزارات المعنية بالسودان ودولة ليبيا والغرفة السودانية الليبية المشتركة والجهات الفنية ذات الصلة للعمل على إزالة المعوقات والمشاكل الحالية الماثلة أمام انسياب صادرات اللحوم والمواشي السودانية إلى دولة ليبيا والاتفاق على الإجراءات والشروط والضوابط المطلوبة لتسهيل عملية استئناف انسيابها للأسواق الليبية.

وأشار محمد أحمد الزين، إلى أن الاجتماع الذي انعقد بحضور الوكيل للثروة الحيوانية بالوزارة تاج الدين محمد همت، ووكيل مكتب التعاون الدولي بالوزارة حنان إبراهيم، ورئيس الجانب الليبي بغرفة التجارة السودانية الليبية صالح ابوخريص، أمَّن على أهمية العمل المشترك لفتح آفاق جديدة للتعاون الاقتصادي والتجاري وضرورة العمل على تفعيل نشاط النقل البري والبحري والجوي وفق اتفاقيات ثنائية بين البلدين، مؤكداً أن الزيارة أوضحت توفر الإرادة للقيادة السياسية بدولة ليبيا لتجاوز العقبات للارتقاء بالعلاقات التجارية وتحقيق تكامل اقتصادي بين البلدين.

وبحث اجتماع مشترك بين نائب رئيس مجلس الوزراء بحكومة الوحدة الوطنية الليبية المهندس رمضان أحمد أبو جناح، ومجلس إدارة غرفة التجارة السودانية الليبية المشتركة آليات تنفيذ وتفعيل ما تم الاتفاق عليه خلال المباحثات التي جرت بطرابلس بين الغرفة والوزارات والأجهزة والمؤسسات الليبية المختلفة للنهوض بالعلاقات الاقتصادية السودانية الليبية.

مخرجات مهمة

وأوضح محمد أحمد الزين، رئيس وفد الجانب السوداني بغرفة التجارة السودانية الليبية الزائر إلى دولة ليبيا، أن الاجتماع ناقش كيفية تفعيل توصيات لقاءات ومباحثات مجلس إدارة الغرفة بالأجهزة الرسمية ذات الصلة بليبيا بهدف تنمية وتطوير علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين والتي شملت فتح الحدود والمعابر التجارية وتسهيل عمليات الصادر والوارد وإزالة معوقات انسياب التجارة بين البلدين والاهتمام بالبنيات التحتية لوسائل النقل المختلفة.

وأشاد الزين بالتجاوب الكبير الذي أبداه نائب رئيس مجلس الوزراء الليبي خلال الاجتماع لتحقيق أهداف الغرفة المشتركة، لافتاً إلى إجازة الاجتماع للتوصية والمقترح الخاص باعتماد نائب رئيس مجلس الوزراء الليبي رئيساً فخرياً للغرفة، منوِّهاً إلى التفاعل والحرص الكبير لكل الأجهزة الرسمية والقطاع الخاص الليبي مع جهود تعزيز التعاون التجاري بين البلدين برعاية وتوجيهات رئيس مجلس الوزراء الليبي بحكومة الوحدة الوطنية مهندس عبد الحميد الدبيبة.

توأمة مشتركة

كما شملت مخرجات المباحثات إعلان سلطات بلدية زليتن اليبية والغرفة التجارية بالبلدية الاستعداد لخلق توأمة وإقامة عملية تكامل اقتصادي وتجاري مع مدن الفاشر بشمال دارفور ودنقلا بالولاية الشمالية بما يسهم في دفع جهود البلدين لزيادة حجم التبادلات التجارية لمصلحة شعبي البلدين.

حيث التقى وفد أعضاء الجانب السوداني بالغرفة التجارية السودانية الليبية المشتركة برئاسة محمد أحمد الزين، برئيس بلدية زليتن بليبيا وأعضاء الغرفة التجارية بالبلدية.

وأوضح رئيس وفد أعضاء الجانب السوداني بالغرفة التجارية المشتركة محمد أحمد الزين، أن الوفد وقف خلال زيارته لعدد من المصانع بالبلدية على التجربة الليبية في صناعة الحديد والصلب والأسمنت ومواسير مياه الري والشرب والآبار والصرف السطحي والصحي، مشيراً إلى قناعة الجانب الليبي بأن الانفتاح التجاري مع السودان بموقعه الذي يتيح لهم أسواق دول أفريقية يقدر عدد سكانها بنحو (100) مليون نسمة، يسهم في تحريك قطاعاتهم الصناعية والزراعية.

تجربة المناطق الحرة

ووقف ووفد رجال الأعمال بالغرفة المشتركة على تجربة المناطق الحرة ببلدية مصراتة. الليبية حيث أكد حاكم بلدية مصراتة محمد السوقطري الاستعداد لإحداث تكامل اقتصادي مع ولايات الجوار الحدودية مع دولة ليبيا وتذليل العقبات أمام حركة التجارة البينية وتقديم التسهيلات للقطاع الخاص بالبلدين وغرفة التجارة السودانية الليبية المشتركة للاطلاع بدور فاعل في تعزيز التواصل والتعاون التجاري بين البلدين، ورحب حاكم البلدية خلال اجتماع مشترك بزيارة وفد الجانب السوداني بالغرفة التجارية السودانية الليبية المشتركة إلى بلدية مصراتة ثاني أكبر المدن الاقتصادية بليبيا، حيث وقف الوفد على مستوى التطور الصناعي الذي تشهده البلدية في العديد من المجالات.

كما قام الوفد برفقة الحاكم بزيارة للمنطقة الحرة ببلدية مصراتة كتجربة ناجحة للمشروعات الليبية في المجال والتي تم تخصيص جزء كبير منها للصادرات السودانية وتتميَّز بمنح قيمة جمركية صفرية وإتاحة الفرص للتصديق للشركات في القطاعات المختلفة بمواقع متميزة ومنحها التسهيلات اللازمة.

الصيحة

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.