مسؤول أمني سابق يكشف معلومات مثيرة في قضية “وداد بابكر”

سودافاكس _ كشف المدير السابق لمكتب مدير جهاز المخابرات العامة الأسبق العميد أمن معاش أبنعوف عوض فقير للمحكمة، عن تنازل مدير جهاز المخابرات العامة الأسبق الفريق أول محمد عطا المولى عباس وزوجته فوزية الشيخ بابكر، عن مزرعتين كانا يمتلكانهما بمشروع السليت لأبناء زوجة الرئيس المعزول المتهمة وداد بابكر والشهيد إبراهيم شمس الدين.

وأكد أبنعوف خلال مثوله كشاهد دفاع تاسع عن زوجة الرئيس المعزول اليوم، عدم معرفته بالمقابل لتنازل عطا وزوجته عن المزرعتين لأبناء المتهمة.

يذكر أن وداد بابكر تم توقيفها على ذمة دعوى جنائية بمخالفة نص المادة (7) من قانون مكافحة الثراء الحرام والمشبوه للعام 1989م تعديل 1994م في مصوغات ذهبية وقطع أراضٍ تفوق قيمتها الـ(4) مليارات جنيه حسب الاتهام.

قطعة المرخيات

من جانبه، قال شاهد الدفاع السابع- مندوب تسجيلات أراضي دار السلام أم درمان عاصم الأمين عبد الله لمحكمة جنايات الفساد ومخالفات المال العام برئاسة القاضي المعز بابكر الجزولي، إنه ومن واقع ملف السجلات لديهم فإن القطعة بالرقم (883/ 3) مطري المرخيات غرب أم درمان تبلغ مساحتها (300) فدان مسجلة باسم محمد إبراهيم وهو ابن المتهمة وزوجها السابق الشهيد إبراهيم شمس الدين تحصّل عليها بمقابل مالي قدره (1.5) مليون جنيه في اكتوبر 2015م بموجب تنازل شركة (أباشكا للتجارة والتنمية المحدودة) عنها له نتيجة قرارات مجلس إدارة الشركة وموقع عنها مفوضها المدعو بشير إبراهيم البشير عثمان.

وكشف الشاهد وفق الصيحة أنه ومن واقع القطعة أنه تم حجزها لصالح نيابة مكافحة الفساد ومخالفات المال العام بتاريخ 25/ 6/ 2020م.

أراضي السليت

من جهته، أوضح شاهد الدفاع (8)- مندوب تسجيلات أراضي بحري وسط القسم الزراعي نزار علي، أنه ومن واقع سجلات الأراضي لديه فإن القطعتين (38/ 671/ و38/ 672) الكدرو (مشروع السليت) مسجلة في اسم ابناء المتهمة ووالدهم الشهيد إبراهيم شمس الدين وهم (محمد، آمنة، فاطمة، تماضر الخنساء وفاطمة الزهراء).

وذكر أن قطعتي الأرض تبلغ مساحتهما (16) فدان، وكشف أن القطعة الأولى كانت مملوكة لمحمد عطا المولى، وتنازل عنها لأبناء المتهمة مقابل (125) ألف جنيه في العام 2013م، بينما كانت تمتلك فوزية الشيخ بابكر القطعة الزراعية الثانية وتنازلت عنها لأبناء المتهمة بمقابل (125) ألف جنيه كذلك في العام 2013م كذلك، وأشار إلى أن التنازل عن القطعتين كان بموجب عقد بيع موثّق وصادر من محامٍ، وأن المدعو (ابنعوف عوض فقير) وقع نيابة عن البائعين (عطا وفوزية) بموجب توكيل له منهما.

الشاهدة (11)

وقبيل رفع المحكمة لجلستها اليوم، مثلت أمام المحكمة شقيقة وداد وتدعى اعتماد بابكر عمر، تبلغ (50) عاماً، وأفادت بوصفها شاهدة دفاع (11) بأنها لا تعرف جميع ممتلكات شقيقتها لأنها أشياء خاصة بها- حسب قولها.

بينما أفصحت الشاهدة بأن لديها علم بامتلاك وداد لخاتمين ذهب الأول أهداه لها زوج ابنتها الأولى ويدعى محمد سعيد، فضلاً عن امتلاكها لخاتم ذهب ثانٍ أهداه لها زوج ابنتها الثانية ويدعى محمد أبشر، وكشفت كذلك عن امتلاك وداد لسلسل ذهب أهدته لها الراحلة حاجة الهدية والدة الرئيس المعزول عمر البشير، زوج شقيقتها وداد.

فيما عرضت المحكمة على شاهدة الدفاع المصوغات الذهبية المعروضات في القضية وتعرّفت على الخاتمين هديتي زوجي ابنتي وداد، بجانب تعرّفها على سلسل الذهب الذي أهدته لشقيقتها والدة الرئيس المعزول المرحومة الهدية.

قصة الغوائش

كما مثلت أمام المحكمة شاهدة الدفاع الـ(12)- تبلغ (24) عاماً- تقيم بكافوري وتعمل تاجرة من المنزل، وأفادت بأن المتهمة وداد عمتها، وكشفت للمحكمة أنها وفي نوفمبر 2019م قامت بإهداء عمتها المتهمة وداد (4) غوائش ذهبية عقب شراءها من محل رماح بسعد قشرة في بحري بمالها الخاص، ودفعت بـ”كرت” يحوي فاتورة توضح شراءها المصوغات الذهبية لعمتها، إلّا أن المحكمة رفضت طلب الدفاع بتدوينه كمستند دفاع عن المتهمة معلِّلة ذلك بأنه لا يُعتبر من ضمن المستندات المعروفة وفق القانون لأنه لا يحمل ختماً أو توقيعاً من محرِّره.

فيما عرضت المحكمة معروضات البلاغ المصوغات الذهبية وتعرّفت الشاهدة على الغوائش الأربع التي اهدتها لعمتها وداد.

وحدّدت المحكمة جلسة الأحد المقبل لسماع آخر ثلاثة من شهود الدفاع عن المتهمة وداد بينهم مسجل عام أسماء الأعمال.

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.