تدشين نقل الحاويات من ميناء البحر الأحمر إلى ميناء سوبا الجاف

دشنت قوات الجمارك بشراكة ذكية مع هيئة سكك حديد السودان وشركة (ميرسيك) للنقل صباح اليوم بميناء سوبا الجاف مشروع نقل البضائع والحاويات من الموانيء البحرية إلى الموانيء الجافة بداية بمحطة سوبا التحويلية بواسطة القطار بدلا من الشاحنات حيث تعد وسيلة الترحيل بالقطار أفضل واقل تكلفة وتوفيرا للجهد والزمن والمال.

وفي تصريح للمكتب الصحفي للشرطة قال اللواء شرطة/ أحمد إسماعيل سبت مديرالإدارة العامة للعمليات الجمركية بحسب ” اليوم احتفلت قوات الجمارك بالتنسيق مع هيئة سكك حديد السودان وشركة (ميرسيك) بدخول أول قطار لميناء سوبا الجاف قادما من مدينة بورتسودان ، مشيدا بالأداء المتميز لسكك حديد السودان وهي تنجح في تسيير قطار محمل بالحاويات من ميناء البحر الأحمر بعد أن توقفت عملية حركة النقل بالقطارات منذ عشرة سنوات ، مشيدا بهذه الخطوة التي من شأنها أن تقلل تكلفة الترحيل عن طريق البر وتقلل الجهد والوقت وتعزيز وإعادة الثقة من جديد في قطاع النقل عن طريق السكك الحديد ، مبينا أن السكة الحديد رائدة في مجالات النقل وهي مؤسسة عريقة وراسخة منذ قدم التاريخ موضحا بأنه لا بديل ( للسكة الحديد إلا السكة الحديد).

من جهته قال د . محمد النعيم محمد نايل مدير التسويق والمبيعات بهيئة سكك حديد السودان أن استقبال القطار بميناء سوبا الجاف جاء نتاج شراكة ذكية بين هيئة سكك حديد السودان وقوات الجمارك وشركة (ميرسيك) للنقل امتدت لأكثر من ثلاثة سنوات واسفرت هذه الخطوة عن ربط سكك الحديد بميناء سوبا الجاف ، مضيفا أنهم يعولون على هذه الشراكة في تقليل كلفة الترحيل بأقل جهد وسوف تمتد خدمة النقل بصورة جيدة خلال المرحلة المقبلة مضيفا أن دخول الوابورات الألمانية بالهيئة شكل اضافة حقيقية في تعزيز قدرة قطاع النقل في الهيئة في الوصول لجميع الموانيء الجافة على المستوي القومي .

إلى ذلك قال الأستاذ بدر الدين طلحة نائب رئيس لجنة المخلصين بالحاويات بسوبا أن محطة سوبا تعتبر المحطة التحويلية الأولى، معربا عن سعادته بهذه الشراكة التي تمثل نقلة وطفرة في مجال التنمية ودفع عجلة الاقتصاد الوطني ، مؤكدا دعمه لهيئة سكك حديد السودان وتطوير ناقله الوطني حتي يصل للمحطات الأخرى متمنيا مواصلة الجهود لتطوير النقل بهذا القطاع المهم .

الخرطوم: (كوش نيوز)

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.