حادثة بشعة.. اغتيال رجل وزوجته داخل مزرعة

اغتال مسلحون المواطن ادم نارج الله سويلا وزوجته خديجة عبدالله خميس داخل مزرعتهم، بمنطقة دقريس بمحلية السلام في ولاية جنوب دارفور، فيما نجا طفلهما إبن الثلاثة سنوات من الموت.
وهزت الحادث أركان مدينة نيالا عقب وصول الجثامين إلي مشرحة مستشفى نيالا التعليمى حيث قام مجموعة من المواطنين وأسر الشهداء بإغلاق طريق الكبري الذي يربط جنوب المدينة بشمالها بجانب قفل الطريق الرئيسى الذي يعبر أمام المشرحة إستنكارا للحادثة ومطالبة الحكومة بالإسراع فى القبض على الجناة.

وتعود تفاصيل الحادثة البشعة بحسب أحد أقرباء القتلى إلى أن ادم نارج الله (٤٣) عاما الذي يعمل تاجر إجمالى بسوق نيالا وزوجته خديجة كانا بمزرعتهم بمنطقة دقريس ومعهم طفلهم إبن الثلاثة سنوات وعربتهم متوقفة داخل المزرعة، وقال “حوالى التاسعة مساءا قدم إليهم خمسة أفراد مسلحون حاولوا نهب عربة المرحوم الذي قاومهم وعندها أصابوه بساطور فى رأسه ومن ثم أطلقوا عليه إثنين عيار ناري أردته قتيلا فى الحال وأثناء تلك المقاومة تمكنت زوجته من إصابة أحد الجناة الذي وقع مغشيا جوار العربة إلا أن الجناة أطلقوا عليها رصاصتان فارقت على إثرهما الحياة أيضا تاركة طفلها إبن الثلاثة سنوات.

وسارع الجناة بأخذ المصاب منهم وفروا لجهة غير معلومة دون التمكن من نهب العربة التي تركوا عليها آثار دماء أحد الجناة المصاب.
وحمل المتجمهرون أمام المشرحة حكومة الولاية مسؤولية القبض على الجناة وتقديمهم للمحاكمة، ورفض بعضهم أمام حكومة الولاية تشييع جثمان الفقيدين مالم يتم القبض على الجناة لكن العمدة محمد علي قام بتهدئة الموقف وأعلن عدم قيام سرادق للعزاء إلا بعد القبض على الجناة بجانب توجيه منسوبيهم من التجار بسوق نيالا بإغلاق محالهم التجارية ولو لاسبوع كامل إستنكارا لحادثة مقتل زميلهم التاجر وزوجته بهذه البشاعة.
وفى السياق إستنكر والى جنوب دارفور بالإنابة بشير مرسال حسب الله الحادثة، وأكد أن حكومته ولجنة أمنها لن يهدأ لها بال إلا بعد القبض على الجناة.

ووجه الوالى بالدفع بقوة مشتركة فورا لمنطقة الحادثة، مطالبا الأهالي بمدهم بالمعلومات التى تمكنهم من القبض على الجناة، وتابع(غايتنا أن لا تدون جريمة ضد مجهول).

فيما كشف مدير شرطة الولاية اللواء محمد أحمد ود الزين عن ذهاب قوة من الأدلة الجنائية والمباحث بكافة أدواتهم التى تمكنهم من الكشف عن هذه الجريمة والوصول إلى الجناة، مشيرا إلى تشكيل تيم برئاسة مدير دائرة الجنايات برئاسة الشرطة حول هذه الواقعة، واضاف(طال الزمن أو قصر سيتم القبض على المجرمين وتقديمهم للعدالة وواجبنا إنصاف المظلوم).
وإستجاب مدير الشرطة لشكوى عمدة دقريس حول التصرف الغير مسؤول من الضابط المناوب بقسم شرطة نيالا وسط مع الأهالي، وقال إن الضابط المعنى سيحاسب على تصرفه الغير مقبول مع أسرة المجني عليهم عندما قدموا للبدء في إجراءات التشريح.

الصيحة

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.