مكثوا قرابة العام في مستشفيات .. السلطات تُعيد الرئيس المعزول ونائبه وقيادات إسلامية إلى سجن كوبر

أعادت السلطات الرئيس المعزول عمر البشير ونائبه بكري حسن صالح ووزير الدفاع الأسبق عبد الرحيم محمد حسين ، بجانب قيادات المؤتمر الشعبي علي الحاج و إبراهيم السنوسي و آخرين إلى سجن كوبر، بعد أن قضوا قرابة العام بمستشفيات العاصمة الخرطوم.

ويحاكم الرئيس المخلوع عمر البشير مع (33) آخرين من قيادات الحركة الإسلامية بتدبير انقلاب الإنقاذ في 30 يونيو 1989، بالإضافة إلى قضايا أخرى تتعلق بفتوى قتل المتظاهرين.

و مكث البشير قرابة العام بمستشفى “علياء” التابع للجيش بغرض العلاج بموجب تقارير طبية ظل يقدمها محامو الدفاع للمحكمة بأن المتهمين بحاجة إلى الإشراف الطبي بصورة يومية.

يذكر أن الخطوة أتت بعد يومين من تصريحات رئيس المجلس السيادي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان القائد العام للجيش أمام جنود بمسكر حطاب شمال العاصمة الخرطوم هاجم فيها المؤتمر الوطني المحلول والحركة الإسلامية من الإستقواء بالجيش وقال فيها إن الحزب المحلول والحركة الإسلامية لن يعودوا إلى الحكم عبر بوابة الجيش.

باج نيوز

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا



‫8 تعليقات

  1. حمد لله على سلامتهم وربنا أتمم شفاؤهم
    يا ريت عمر البشير تودوهوا القصر طوالي 🐜🚶

  2. حمد لله على سلامتهم وربنا أتمم شفاؤهم
    يا ريت عمر البشير تودوهوا القصر طوالي 🐜🚶

  3. والله انا مامن الكيزان لكن يستحق الإفراج عنه، البشير شخصيا

  4. قعاد المستشفى بزهج صرااااااحه اخير ليه يرجع السويت بتاعو اقصد الحراسه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: