ضحايا السحر بالسودان…. روايات أقرب للخيال ..!!

سيدة تحتضر وشقيقتها تعترف بعمل سحر فرقها من زوجها
إحدى الضحايا :(سنلتقي يوم الحساب وحسبي الله ونعم الوكيل)
الخرطوم: صفاء تاج الدين
اعترافات مثيرة وروايات أقرب الى الخيال ترويها فتيات ونساء من خلال تجارب فيما يتعلق بظاهرة الدجل والشعوذة والتي استفحل أمرها وتمددت داخل المجتمعات . فعدد من الفتيات وقعن ضحية لعملية السحر من أقرب الأقربين ،وزوجات (كرهن) أزواجهن بفعل السحر وتحول عش الزوجية الى بعبع مخيف ..وتفاصيل أخرى أدناه:-
خيانة
لم تكن (س ) تتوقع أن تقع ضحية للسحر من أقرب الناس إليها وهي التي بذلت عمرها لإرضاء شقيقتها الصغرى ،وكانت تنفق عليها عقب وفاة والديهما ،تزوجت (س) من زميلها بالجامعة وغادرت معه الى احدى دول الخليج ،وبعد سنوات أرسلت الى شقيقتها الصغرى بعد أن وجدت لها وظيفة محترمة . وقد اكتشفت بعد مرور الوقت أن شقيقتها على علاقة بزوجها .لم تتردد في مواجهتهما وحدث ما لم تكن تتوقعه فقد ألقى عليها يمين الطلاق قبل أن تطلبه بنفسها .عادت (س) الى السودان وهي يائسة منكسرة وبعد فترة قليلة تزوج طليقها بشقيقتها .مرضت (س) مرضاً شديداً وقد عادت شقيقتها الى السودان لتجدها تصارع الموت وكانت المفاجأة أن اعترفت شقيقتها بعمل سحر لها لتفرّقها من زوجها ومن ثمّ تتزوج به ،وكان هذا الاعتراف طامة كبرى نزلت على (س) والتي لم تتوقع أن تكون شقيقتها التي تعبت من أجلها هي سبب في دمار حياتها .
ندم
أما الطبيبة (ر..ف ) فقد سجّلت اعترافا خطيرا عن عملها لسحر لإحدى الفتيات حتى لا تتزوج خطيبها ،وقالت عبر بوست نشرته في قروب (العلاج بالبقرة ) بفيس بوك انها لم تتردد في عمل السحر لتلك الفتاة والتي ظلت تتابعها من وقت لآخر لكن أراد الله ان تتزوج ذات الشاب وتسافر معه الى الخارج ،لكن الطبيبة لم تيأس وظلت تلاحق الزوجين الى أن علمت بمعاناة الزوجة والتي كانت تجهض حملها مرات عديدة . شاء القدر أن تمرض الطبيبة وتصاب بداء السكر وقد بُترت على إثره رجلها من الركبة وهذا ما جعلها تعترف بفعلها الشنيع وتبحث عن الضحية وهي تعرض اسمها بالكامل وتقول بأنها نادمة وتطلب منها السماح .ولم ينتهِ الأمر هنا بل كانت المفاجأة بأن الضحية قد وصل اليها البوست وقامت بإرفاق رد مؤثر في ذات القروب وهي تقول بأنها لن تسامحها وأنها ظلت تعاني لسنوات بعد ان اصيبت بآلام حادة في الرحم وأنها كرهت زوجها وكانت تطلب منه الطلاق لكن الزوج وبحسب حديثها كان يقرأ لها القرآن كثيراً .وختمت ردها 🙁 سنلتقي يوم الحساب وحسبي الله ونعم الوكيل فيك).
تحصين
تقول اسراء علي – ربة منزل – في حديثها لـ(براحات) أن كثيرا من النساء درجن على الذهاب الى الشيوخ والدجالين بغرض عمل السحر للأقربين منهم نتيجة للغيرة والحسد والكراهية ،وأنها تعرف كثيرا من القصص التي كانت شاهدة عيان لها .وتضيف أيضاً أنها كادت تكون ضحية للسحر لولا قربها من الله عز وجل وانتظامها في قراءة سورة البقرة ..

الانتباهة

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا



تعليق واحد

  1. تنزيل الاموال
    من الامور الغامضة في هذا العلم . أي العلم الروحاني هو علم التنزيل ..
    التنزيل هو أستنزال مال او جلب مال من مكان الى مكانك الذى انت به بطرق روحانية ..

    الشيخ الروحاني
    حينما نقول استنزال المال فهذا امر ممكن .. تنقير المال .. امر ممكن .. ترحيل الكنوز و الدفائن امر ممكن ..
    حينما نذكر هذه الأمور فاكيد لا يمكن ان يكون اي شخص قادر على استنزال الاموار او تنقير المال او تقصيصه على سكة السلطان او ترحيل كنز او دفينة او شق الارض او طي الارض ..
    الأمر أشبه بالاحلام .. و لكنه حقيقة لأهل العلوم النورانية .. فحينما يصل الشيخ الى مرتبة قوية في العلم يستطيع فعل كل شيء بأمر الله و ليس فقط جلب مال او غيره ..
    الشيخ الواصل لمرتبة الولاية عادة لا يبحث عن جلب مال او تقصيص نقوذ .. لانه يصير معه امر الاشارة فيجلب ما يريد بعلم الاشارة و يحلق بجسده القدسي في اي مكان كان و لو كان في كنوز فرعون تحت النيل يستطيع الوصول اليها بأمر الله تعالى ..
    لكن الشيخ الواصل لا يبحث عن جلب مال او تقصيص نقود او ترحيل كنوز لانه عرف حقيقة الحياة الدنيا و الله عز و جل يسر له سبيل العيش فيها ..
    يبقى حب الانسان قائم على هذا العلم …
    فجلسات الأصدقاء لا تكاد تخلوا من ذكر هذه الحكايات عن التنزيل و التقصيص و الزئبق و فلان صار غني و فلان صار فقير و فلان نصبوا عليه ..
    كما لا يخلوا هذا الميدان … أي ميدان التنزيل و الترحيل و التقصيص من متربصين يرون أن شق جيب الباحث عن هذا العلم هو بركات و كرامات لهم ..

    فمن الممكن ان يتعرض 90 بالمئة من الباحثين عن هذه العلوم – تنقير – تنزيل اموال – شق الارض – ترحيل كنوز … لعملية نصب فقط من بيع مواد مزوره ..
    من المعلوم ان الشيخ الذى يقوم بالتنزيل بامكانه القيام بالتنقير و الترحيل و الشق لان المواد المستخدمة في كل هذه الامور واحدة فقط لو تم تجميعها مع بعضها كونت شيفرة فتح الباب و ان فتح الباب اطلب ما تشاء ..
    نجي اول شيء لشرح الشيفرة ما هي …
    عادة كما هو معروف ان بوابة العلوم الخفية لا تفتح الا بتكوين عدد من البخورات و الاقسام في اوقات معينة و ارصاد خاصة
    كما انه عند اعتزام شيخ تركيب غبرة خنقطيرية مثلا فيلزمه تجميع عدد من المواد و اذا نقصت مادة منهم لا يكتمل العمل و يلزمه مراعاة الوقت الفلكي و الشروط الخاصة بتجميع المواد لتكون النتيجة مرضية ..
    فان علم التنزيل لا يكتمل الا بتجميع أمور خاصة به ووقت خاص به فان جمعت المواد و لم تراعي الوقت فسد عملك و ان تعسر الحصول على مادة من المواد لم يكتمل العمل و لن يكتمل
    و من الممكن ان يعتقد الشخص انه جمع كافة المواد و لكن قد تكون مادة فيهم غير صالحة او مزورة و بالتالي لا يكتمل العمل
    فالامر كانه معادلة حسابية ان اخطأت بها كان الحاصل صفر لا يساوي شيء ..
    و من المواد التى يجب على الطالب ان يتوفر عليها ..
    اللبان الذكر الاصلى و هو يشكل نسبة 60 بالمئة من نجاح العملية 00249928124627
    عطر السندس 40 بالمئة
    باذن الله سبحانه و تعالى وأهم شئ الصدق وأخلاص النيه في العمل وإن كنت جادي تواصل معي علي الفور بكل الوسائل المتاحه أمامك وشكرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: