تفاصيل خطاب ناري لـ(قائد الجيش).. البرهان لـ(الإسلاميين والشيوعيين): “أرعوا بقيدكم”

حذر رئيس مجلس السيادة القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان السياسيين من التدخل في شؤون الجيش ، وقال ” نحن ما حنسمح لأي جهة تتدخل في الجيش سواء كانوا إسلاميين أو شيوعيين”، وأضاف ” نقول ليهم أي زول يتدخل في الجيش نعتبره العدو الأول لذلك (أرعو بقيدكم) وأفضل ليكم ما تحرضوا الضباط وما تحرضوا الناس ضد الجيش”.

وقال البرهان خلال مخاطبته القوات الخاصة بالمرخيات صباح اليوم الأحد ” أي زول يهبش الجيش هو عدونا ونقطع لسانو”.

وأكد البرهان أن القيادة هي الحارسة للفترة الانتقالية ولن تسمح لأي جهة تحول دون تحقيق طموحات وأهداف الشعب السوداني، مشدداً على أن الجيش يسعى لتحقيق التغيير الحقيقي وليس “المصطنع”.

وقال إن القيادة تعمل لإصلاح الجيش بالطريقة التي يريدها الجيش وليس أي طرف آخر وأنه يسعى لتحقيق وتوفير الحياة الكريمة لأفراد القوات المسلحة، وأضاف ” الهدف من إصلاح الجيش هو أن يكون جيش سوداني موحد”.

وأكد البرهان عدم سماحهم لأي جهة تسعى لتفكيك الجيش وأن ما يقال عن الرغبة في إحداث تغييرات في الجيش مجرد إشاعات، وقال ” مافي حاجة إسمها تسوية مع هذا الطرف أو ذاك هي ورقة قدمت وأدخلنا فيها إصلاحات تحفظ للجيش وحدته واستقلاليته”، وتابع “صحيح حدثت تفاهمات بيننا وبين إخوانا في الحرية والتغيير والتزموا أمامنا بأن لا يعودوا إلى الحكم عبر المحاصصات”.

الصيحة

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.