المفوض السامي يجتمع بحكومة إقليم دارفور في الفاشر

أكد المفوض السامي لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة فولكر تورك، ضرورة العمل المشترك بين المفوضية وأجهزة الحكومة الاتحادية والإقليمية والولائية والمحلية من أجل تعزيز ومراقبة حقوق الإنسان بالتركيز على حقوق النساء والأطفال.

وعقد تورك بالفاشر حاضرة ولاية شمال دارفور اليوم، اجتماعاً مع حاكم إقليم دارفور مني أركو مناوي وواليي شمال وغرب دارفور في إطار برنامج زيارته الحالية للسودان.

وقال في تصريحات عقب الاجتماع “إنه من الواضح جداً أهمية المضي قدماً في تعزيز حقوق الإنسان في هذا الجزء من السودان باعتبارها مسألة جوهرية تتطلب العمل المشترك بين المفوضية والأجهزة الحكومية من أجل الوصول الي مسألة الحماية”.

وأشار تورك إلى أنه يعي ويتفهم مدى معاناة الناس في دافور، لكنه عبّر عن أمله في أن تشهد الأوضاع تحسناً نحو الأفضل في ظل التطورات الإيجابية التي تجري حالياً، وعبر عن شكره للتنويرات التي استمع إليها والمحادثات التي جرت بينه وبين حاكم إقليم دارفور وواليي شمال وغرب دارفور، ووصف تلك المحادثات بأنها كانت بناءة.

وكان تورك عبّر في مستهل حديثه الصحفي عن سعادته بزيارة الفاشر بعد آخر زيارة له قبل (11) عاماً، ووصف زيارته اليوم بعد توليه منصب المفوض السامي لحقوق الإنسان بأنها لحظة عاطفية ورسالة تضامن مع الشعب السوداني.
صحيفة الصيحة

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا





اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.