حزب البعث يعلن دعمه للاتفاق الإطاري مع المكون العسكري

كشف حزب البعث العربي الاشتراكي -الأصل، أمس الخميس، عن مواقف جديدة من العملية السياسية الجارية بين قوى الحرية والتغيير والمكون العسكري في السودان.
وعارض الحزب الذي يعد من القوى الرئيسة في ائتلاف الحرية والتغيير مجموعة المجلس المركزي، في وقتٍ سابق، أي تسوية سياسية مع العسكر، وتمسك بإسقاط الانقلاب العسكري، مهدداً بفضح القوى التي تهدف لشرعنة الانقلاب.
ووصف الناطق الرسمي باسم البعث، بيان متداول جرى نسبته للحزب، ويهاجم الاتفاق الإطاري، بأنه (مفبرك).
وقال خلف الله لـ(سودان تربيون)، إن الاتفاق الإطاري استوعب كل تباينات أحزاب الحرية والتغيير، للمحافظة على وحدة التحالف.
وشدد على أن الاتفاق يجيء ضمن خطة ممرحلة، وفقًا لآجال زمنية لإنهاء الانقلاب وتحقيق أهداف ثورة ديسمبر.
ولفت إلى أن الاتفاق أمنَّ على أهمية إدارة حوار واسع، بمشاركة مختلف مكونات الحراك السلمي، للوصول إلى أوسع جبهة مدنية من قوى الانتقال، لحمايته وتحصينه من أي احتمالات للردة عليه.

صحيفة السوداني

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.