اختتام ملتقى الجودة بنهر النيل وإعلان جائزة الجودة للوزرات والمؤسسات

قال الأمين العام للمجلس الأعلى للجودة الشاملة والامتياز بنهر النيل أسامة اللبيب، إن ختام ملتقى الجودة الثالث بالولاية ناقش ورقتين علميتين من المختصين في مجال الجودة بحضور الوزارات والمحليات والقطاع الخاص والجامعات، وشهد مداخلات ومخرجات وتوصيات، وتم تكريم الوالي ووزير المالية.

وأوضح أن أهم مخرجات الورشة هي إنفاذ الجودة الشاملة وإنزال مفاهيم الجودة الشاملة والرضا الوظيفي في المؤسسات، والتعامل الشفاف مع طالب الخدمة، وضرروة إشراك مجلس التخطيط والإصلاح الإداري.

وكشف اللبيب عن إعلان جائزة الوالي للتميز، وتم ضبط معايير الجائزة ووضع الأسس والمعايير لها، ستبدأ لجنة التحكيم أعمالها فوراً، ونوه إلى أن الملتقى جاء برعاية الوالي.

وكان والي نهر النيل محمد البدوي عبد الماجد، خاطب أعمال الملتقى الثالث للمجلس الأعلى للجودة والامتياز بقاعة جهاز المخابرات العامة في الدامر بحضور ومشاركة كافة القيادات التنفيذية وإدارات المؤسسات بالولاية.

وأكد الوالي أن الجودة ترتكز على وضع خطة مُحكمة لتنفيذ المهام بغية الوصول إلى الأهداف الموضوعة بأقل مجهود وتكلفة ممكنة، ودعا للاهتمام بمعايير الجودة وعلم الإحصاء وصولاً إلى التدقيق المفضي إلى الجودة المنشودة، وأكد أهمية المحافظة على تحقيق تميز الولاية على سائر الولايات في مختلف المجالات.

من جانبه، أكد وزير المالية محجوب السر، أهمية التدريب في تحقيق معايير الجودة، وأشار إلى أن خطة وزارته للعام المقبل وضعت أمر التدريب في قمة أولوياتها.

من جهته، نوه الأمين العام للمجلس الأعلى للجودة بالولاية، إلى أن الملتقى يهدف للوقوف على موضع الولاية من الجودة من خلال إنجاز البرامج والمهام بصورة مرضية وبأقل تكلفة.

وأكد أن خطة المجلس ركّزت على أهمية التدريب لكافة كوادر الجودة بالمؤسسات، وأعلن عن بداية التنافس بين المؤسسات على جائزة الوالي للتميز المؤسسي، ودعا لتكوين إدارات متخصصة في الجودة على صعيد كافة المؤسسات بالولاية.

يذكر أن الملتقي في نسخته الثالثة جاء تحت شعار عمل الشئ الصحيح من المرة الاولى وفي كل مرة وبصفة مستمرة، وناقش عدداً من الأوراق العلمية المتمثلة في ورقتي الجودة مفاهيم عامة ومطلوبات الجودة بمؤسسات الولاية.
صحيفة الصيحة

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.