تفاصيل الاعتداء على محمد الحسن الميرغنى بمطار الخرطوم

أصدر مكتب نائب رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل بيانا حول حادثة الاعتداء على محمد الحسن الميرغنى اثناء مراسم استقبال والده واستنكر البيان السلوك الذى وصفه بالمشين والازدواج في المعايير و الانحياز والتدخل السافر في شئون الأسرة الميرغنية وكشف البيان بان اشخاص قاموا باقتياد موكب سيادته بواسطة عربة الشرطة المرافقة الى منزل غير معروف بالقرب من القيادة العامة وطلب منه الدخول بمفرده الى المنزل ولكنه رفض وتوجه مع الوفد المرافق له الى المطار لحضور وصول طائرة مولانا .

وعند وصول طائرة السيد محمد عثمان الميرغني لمطار الخرطوم وخروج السيد محمد الحسن الميرغني لاستقباله ,تعرضت له ولمرافقيه مجموعات ادعت أنها من الاستخبارات العسكرية والشرطة والاحتياطي المركزي , حيث تم تطويق الطائرة في محاولة لمنعه من استقبال والده وبدت مظاهر من العنف المتعمد والاشتباكات مع مرافقي سيادته حيث تم ركل وضرب بعضهم وكان جلهم من كبار خلفاء الطريقة الختمية من ولايات السودان المختلفة ما اضطره للمغادرة تجنبا لمزيد من الاحتكاكات .

نص البيان

بيان حول ملابسات استقبال مولانا السيد محمد عثمان الميرغني
(اسْتِكْبَارًا فِي الْأَرْضِ وَمَكْرَ السَّيِّئِ ۚ وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ )

شاهد العالم من خلال الوسائط ما تعرض له السيد محمد الحسن الميرغني من مضايقات واعتداء وهجوم خلال توجهه الى الصالة الرئاسية في مطار الخرطوم لاستقبال والده مولانا السيد محمد عثمان الميرغني ,حيث تم اقتياد موكب سيادته بواسطة عربة الشرطة المرافقة الى منزل غير معروف بالقرب من القيادة العامة وطلب منه الدخول بمفرده الى المنزل ولكنه رفض وتوجه مع الوفد المرافق له الى المطار لحضور وصول طائرة مولانا .
وعند وصول طائرة السيد محمد عثمان الميرغني لمطار الخرطوم وخروج السيد محمد الحسن الميرغني لاستقباله ,تعرضت له ولمرافقيه مجموعات ادعت أنها من الاستخبارات العسكرية والشرطة والاحتياطي المركزي , حيث تم تطويق الطائرة في محاولة لمنعه من استقبال والده وبدت مظاهر من العنف المتعمد والاشتباكات مع مرافقي سيادته حيث تم ركل وضرب بعضهم وكان جلهم من كبار خلفاء الطريقة الختمية من ولايات السودان المختلفة.
عندها قرر السيد محمد الحسن الميرغني مغادرة المطار درءا للفتنة واحتراما لمقام سيادة مولانا السيد محمد عثمان الميرغني .
وعليه فاننا ندين ونستنكر هذا السلوك المشين والازدواج في المعايير و الانحياز والتدخل السافر في شئون الأسرة الميرغنية والطريقة الختمية والحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل الذي مارسته الجهات التي تولت تنظيم وترتيب استقبال السيد محمد عثمان الميرغني .

والله الموفق وهو المستعان

مكتب نائب رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل

الصيحة

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.